أو على :E-Mail:[email protected]         أمنيستي تُجدد مطلبها بتوسيع صلاحيات المينورسو لمراقب حقوق الإنسان في الصحراء الغربية             مهزلة : تغيير إسم مؤسسة تعليمية بالسمارة كانت تحمل إسم العالم إبن الهيثم             40 شاباً مغربياً وصلوا على متن قارب للهجرة وطلبوا اللجوء السياسي جماعة             مجلس الأمن يجدد دعمه للمبعوث الأممي هورست كوهلر             الاتحاد الأوروبي يوافق على إعفاء المغاربة من تأشيرة الدخول لـ 3 أشهر             لوبي الفساد بالعيون           

  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
الصحافة الموريتانية تهاجم الطيب الموساوي و تصفه بالعنصري

إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

توقيف أصالة بمطار بيروت بسبب الكوكايين و تحاليل الدم إيجابية


مواقع التواصل تحيّي إرسال المغرب مواد غذائية إلى قطر


مشادة كلامية بين مندوبي المغرب و الجزائر لدى جامعة الدول العربية .

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من برأيك سيفوز برئاسة جهة الصحراء في الإنتخابات القادمة؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مـــدن الــــــــرمـــــــــل......


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 دجنبر 2011 الساعة 47 : 23


 

 

 

 

 

الصحراء الآن:د.عبد الرحيم بوعيدة*

 

 

 

 


كنت أدرك دائما أن الصحراء ضفة أخرى ليس في الجغرافيا التي طوتها بعيدا وخصتها بمناخ جاف ولكن أيضا في السياسة التي تتعامل مع الصحراء بمنطق التقية فلا  هي مندمجة ولا هي أيضا منعزلة أو مستقلة، إنها صحراء بتلاوين سياسية متعددة تلبسها عند كل مناسبة وتخلعها أحيانا في مناسبات أخرى، لكنها مهما لبست من تلاوين تظل وفية لعهدها الذي أقسمت عليه لا أدري كيف ولا متى؟ لكنها تقسم دائما أنها سترفع النسب وتساهم في تكريس قواعد لعبة ديمقراطية هي أول من لا يستفيد منها، لكن مع ذلك تبدو مصرة على المضي قدما لتبييض وجه الدولة حين تصل فيها نسب المشاركة إلى حدود %73 أو حتى %90 مع أن الدار البيضاء كبرى المدن المغربية والرباط العاصمة لا تصل فيها النسب في  أحسن الأحوال حتى %20 أو %15 وهي مدن خالصة ولا ينازع أحد في انتماءها إلى هذا المغرب.

الصحراء نفسها كأرض وكجغرافيا عجزت هي الأخرى عن فهم هذا التناقض الغريب الذي تعيشه في الانتخابات أو في الدستور فهي تبدو في هذه المناسبات أكثر وطنية من إقليم عميق في المغرب وفي احيانا أخرى ترى نفسها بين خطابين فقد أنتجت حراكا إجتماعيا وسياسيا مع مخيم كديم ازيك حراك تلقفته تونس وأسقطت نظاما مستبدا وظالما في حين لم تستطع هذه الصحراء إسقاط أي منتخب عاث في أرضها فسادا واستباح خيراتها وأموالها العامة وحفظها وكأنها بقعة أرضية لبناء عمارة أو مشروع، إنها مفارقة غريبة أن لا ينعكس وعي المواطن في الصحراء وحراكه على وضعه السياسي والاقتصادي، فالصحراء بقراءة مبسطة لأرقامها سواء في الدستور أو في الانتخابات الأخيرة نجد أنها مطمئنة لوضعها السياسي والاجتماعي وأنها مرتاحة لما تعيشه كان وضعا داخليا أو حتى دوليا فهي لا تقاطع كما يحدث حتى في الرباط العاصمة بل تساهم وتشارك وتبارك وهذا صك واضح في وطنية قد يشكك فيها البعض مرات عديدة  ويطلق على أهل الصحراء صفة الانفصال، فالمنفصل الحقيقي لا يصوت ولا يساهم لأنه أساسا غير معني بكل هذه الأشياء التي تجري أمامه، إنها سوسيولوجيا الأرقام كما صرحت بها وزارة الداخلية وهللت لها كما حدث تماما في الدستور الذي دستر كل شيء  وكان نصيب الصحراء هو الحسانية مع أنها لا تحتاج إلى دسترة لأنها جزء من اللغة العربية.

 الداخلية في بلاغها تقرأ الأرقام بلغتها الخاصة التي تعودنا عليها منذ 35 سنة وتوظف الأرقام للدلالة على وطنية لا زال الشك قائما إزاءها، لكنها تدرك جيدا كما ندرك جميعا أن الذي رفع الأرقام والنسب ليست الوطنية ولا الانتماء وإلا كانت ارتفعت في الدار البيضاء إنها الأموال والنخب التي لا تريد الدولة المغربية فرملتها أو توقيفها لأنها أول من سيتضرر من عدالة المشاركة ولغة الأرقام الحقيقية.

في الصحراء ازدواجية غير مفهومة يحتار الباحث في قراءتها أو حتى فهمها فالصحراء تعيش بأنصاف الديمقراطية وأنصاف الحلول وترضى بالحلول الوسطى التي تبارك الوضع القائم لذا لا يخشى فيها الفاسدون من أي شيء إنهم يتصرفون وكأنهم اشتروا شعب هذا الإقليم أو حفظوه في أقرب محافظة عقارية وهم مطمئنون لأن الدولة والأحزاب نفسها تمنحهم الحماية والتزكية فقط من اجل رفع النسب لهذه الدولة أو حصد الكراسي لأحزاب تعي جيدا أن وظيفة الصحراء مثل ذلك النشيد الذي نقرأه في المناسبات، إنها إقليم يصدر أشباه الأميين الذين يحملون شواهد بنكية تستفيد منها الأحزاب في مناسباتها لكنها لا تنزعج عند تقسيم كراسي الحكومة لأن المنافسة توجد الصحراء خارجها وحتى إن دخلت فستخرج مستقبلا تحت دعاوي كثيرة كما في حكومة الفاسي المنتهية ولايتها وكما سيحدث في حكومة بنكيران الذي يدرك أن مصباحه أضاء بشق الأنفس في الصحراء لأنها لا تعترف أصلا إلا بأصحاب الأموال، و حزب بنكيران آخر من يستعمل هذه الأداة لذا سيجد نفسه محرجا وعليه أن يزين ديكور الحكومة بصحراوي لأننا  تعودنا أن نكون فقط ديكورا للزينة وللتسويق السياسي فالملحفة والدراعة علامتي الوطنية والجودة في حكومة بنكيران إنهم إيزو السياسة المغربية.

 في الضفة الأخرى مفارقات غريبة قد تكون مستقبلا مادة خام لرواية أدبية ينقصها فقط قلم عبد الرحمان منيف لإعادة كتابة مدن الملح أو بالأحرى مدن الرمل التي حولتها تنمية متحدث عنها رسميا إلى مدن عصرية فقدت الكثير من بداوتها مع أن الشاعر يقول ما في البداوة من شيء تعاب به... فعلى من سنعيب هذا الوضع ونحن جزء من هذه البداوة التي نعتز بها  ونرى أنها أصبحت تفقد خصوصيتها في ظل غزو مادي استهلاكي حولها إلى مسخ مشوه طال كل القيم الجميلة وأولها الكرامة وعزة النفس التي لا تباع بأي ثمن وثانيها وليس آخرها أن الرجال مواقف وسلوك غير قابلين للمساومة. الضفة الأخرى التي نتحدث عنها فيها خلط كبير لكل القيم وفيها عدم فهم لطبيعة المرحلة ولضروراتها الحقيقية، فالمغرب يعي جيدا أن الصحراء هي وجهه الحقيقي والشرعي والصحراء لا زالت إلى حد الآن تبحث عن وجهها في مرايا عديدة، فهي تصنع ديمقراطية المغرب بالأرقام لكنها لا تستفيد من أية ديمقراطية لأن ديمقراطيتها تخيف البعض لذا لا يراها ولا يذكرها إلا في المناسبات، وحين جمعت جروحها ومآسيها ورحلت صوب مخيم لتستغيث وقف الكل ضدها حكومة وشعبا وصحافة وتم دك الخيام على رؤوس عجائزها تحت جنح ظلام سياسي لا زالت خباياه إلى الآن غير واضحة ولا زال ضحاياه في المعتقلات... إنها صحراء ينطبق عليها المثل المصري "في الفرح منسية وفي الحزن مدعوة" كديم إزيك أحداث الداخلة علامات فارقة وحزينة في تاريخ لا زال بكرا ولا زالت تداعياته قائمة ومن تسببوا في هذه الأحداث يمارسون مهامهم بكل شجاعة غير آبهين لا بخريف ولا ربيع عربي ولا حتى بصيف صحراء حار أو بزوابعها.

الصحراء مجال لاقتسام الغنائم السياسية والإقتصادية برا وبحرا نخبها التي صنعها المغرب لا زالت تتطلع بكل وقاحة للمستقبل وتساهم في صناعة الأحداث وكأنها في ضفة أخرى معزولة تعيش استثناءا مغربيا من الديمقراطية لكنها متخنة بالفساد وسوء توزيع الثروة وغياب المحاسبة ولا تعرف إلى الآن أي خطاب تصدق وأكثر من هذا وذاك لا زالت تعيش دون أن تدري هل راحتها ومستقبلها يوجد هاكا ولا هاكا... في الخارج يقرءون نزاعها بشكل أكثر واعيا ويدركون أن في الأمر مكر ما وفي الداخل شعارات فقط ومغربية الصحراء سمفونية مشروخة لا تقدم ولا تأخر لأنها غير مبنية على رؤية واضحة  لمستقبل الإقليم ولا لأجياله الجديدة التي لم تعد مكترثة بكل ما يقع، ونخب المغرب التي يعول عليها في حسم النزاع لصالحه تشبه نخب القذافي الذين كانوا يكذبون عليه ويصورن له الأمر وكأنها مجرد زوبعة في فنجان لذا كان يلعب مطمئنا الشطرنج مع بطل دولي استقدمه بمليون دولار وقضية الصحراء لا تشبه لعبة شطرنج أنها سياسة وتخطيط ومن ربحوا معركة الاتحاد الأوروبي لم يكونوا نياما إنه أول درس لدبملوماسية بنكيران القادمة ولسفرائه الذين يعتمدون على البسطيلة وكعب الغزال، فهل سيضيء مصباحه عتمة خارجية ورثها البعض كما ورث كل شيء في هذا الوطن ....

*أستاذ بكلية الحقوق مراكش

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ازمة الصحراء في نخبها

صالح الطنطان

ان ازمة الصحراء في نخبها التي اختارت الانبطاح والاذلال من اجل مصالح انية وامتيازات ذاتية وهنا لااشير الى النخب التي صنعتها السلطة من اعيان وجواسيس واشباه مثقفين بل الكارثة الكبرى والنكسة جاءت من تلك الشريحة التي كانت الى وقت قريب تدعي النضال سواء الثوري في الضفة الاخرى والحقوقي في الداخل وتحولت الان الى اقصى درجات الانحطاط في الانتهازية والتسلق من خلال مباركة كل اشكال التدبير السياسي والاجتماعي الفاسد والمشوه لقضايا الصحراء ومن خلال تبني كل المؤسسات المشوهة والصورية التي اعتمدها المخزن في تمرير سياساته في الصحراء من انتخابات مفبركة وتنمية كاذبة وصورية وديمقراطية الواجهة و’’’
بالاضافة الى تكريس قيم الابتذال والتسطيح والتنميط في التعامل مع انسان الصحراء من تفرقة وعنصرية من خلال تكريس النعرات القبلية والاصليين والوافدين ,,, وبالتالي فالصحراء تعيش الان وضعا خطيرا يتجسد في اختراق قيمي نجح في احداث انقلاب تام للشخصية الصحراوية التي تحولت من شخصية كريمة معتزة بهويتها واصالتها لها ايمان قوي بكرامتها الى كائنات فقدت بوصلتها القيمية واضحت تلهث وراء الريع منبطحة ومتذللة لاوازع اخلاقي لها في كل ممارساتها الاجتماعية ,,,

في 24 دجنبر 2011 الساعة 06 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عقول الرمال

gacs

نعم أستاذي الصحراء عبارة مدن الرمال،لكن للأسف من بين الساكنة التي تعيش في هذه المدن لازالت تحمل معها رمال متحجرة تكاد تكون هي المصباح الذي تنير به طريقها.
لا يخفى على أحد أن أي نظام سياسي وسلطوي يخطط للوصول إلى أهدافه وغاياته المنشودة بكل الوسائل والطرق المتاحة كيف ما كانت الطرق والأساليب.ولا شك أن مرحلة البداوة والرمال الذهبية التي كانت تسقى بها هويتنا الصحراوية،كرست فينا الإنتماء القبلي والإقليمي كمعطى إجتماعي سياسي لابذ من المحافظة عليه والإعتماد عليه في المناسبات القيمية والرمزية. لكن تكريس هذا الجانب الإيجابي من مقومات ثقافثنا طفت عليه عقول الرمال المتحجرة التي يصعب إيجاد الحل لوقف زحف رمالها،والسلطة المتمتلة في الدولة المغربية أجادت وأتقنت إستعمال هذه العقول وغربلت رمالها القبلية والإقليمية وإثار العنصرية لتحقيق أهدافها من خلال تمزيق المجتمع الصحراوي وتمرير مخططاتها عبر إستغلال بعض العقول الرمال وزينت لهم بعض الإشياءالتي يسهل إشعالها.
فما كان المعتصم المفتوح الذي خاضه المعطل الصحراوي بمدينة العيون والذي إستمر لأزيد من 58 يوم سوى،سوى دليل على إثارة القبلية ونعرات العنصرية والإقليمية داخل جسم واحد يسمى المعطل الصحراوي،وكأنه جسم مصاب بفقر الدم منذ ولادته.
فلنجتهد جميعا لردم هذه الحفرة التي وقع فيها الكثيرون.








غ

في 24 دجنبر 2011 الساعة 15 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ............الغراب...................

عبد الله الدقاق

يقال انه دات مرة اراد الغراب تغيير طريقة سيره ومشييه فحاول تقليد حمامة.. فنسي طريقة سيره والاولى ولم يستوعب طريقة مشي الحمامة...فهم ينط ويقفز بطريقة مضحكة وغريبة....هدا هو حال اهل الصحراء يحاولون تقليد كل شئ ...كل شئ ماهو سياسي ينتخبون و يصوتون ويشاركون في تعديل الدستور بنعم دون ان يكلفو نفسهم قراءة نصوصه...يصوتون على فلان دون معرفة انتمائه الحزبي....يصوتون على فلان ويمدحونه بوابل من العبارات...دون معرفة ابسط الامور عن شخصيته..و عن مصدر ماله الحرام....في الصحراء الكل يردد كلمة  (عاد ) او  (عادية )...فكلما سالت احدهم عن امر ما اجابك دالك امر عادي او عادي جدا....الصحراء في نظري ما زالت بعيدة كل البعد عن العالم الخارجي فهي في جنوب المغرب والجنوب معروف عالميا بفقره وتخلفه وكسله ومناخه الحار....فلا غرابة ان صوت الناس لصالح من يكرمهم من جوع ويسقيهم بما ملكت يداه من عصير وحليب معقم ولو مرة في خمس سنين...... مصير الصحراء على عاتق نخبتها المثقفة الفقيرة التي تملك روح الجراءة سلاخ الكلمة وريشة المستقبل. وسكوتهم عن ما يحدث امر لا يطاق ولا يحتمل لان صيف الصحراء اصبح وشيكا ان انخرط الشباب المثقف في بلورة ميثاق عز وكرامة يصون لنا شيوخنا وعجائزنا ونسائنا ودالك بالانخراط في مسلسل التغيير ولنبداء من انفسنا فمن كان ينام حتى منتصف النهار اوصيه بان ينهض باكرا لا الارزاق تفرق باكرا....ومن يطالب بكرطية عليه ان يختار عنها بيع السجائر في الازقة والعمل في قطاع البناء فسيحس بنفسه اخيرا يتدوق طعم عرقه

في 25 دجنبر 2011 الساعة 06 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- المسرحية

الدليمي

عن ماذا تتحدثون لو وضعنا مقارنة بين ماكانت عليه الصحراء وماكان عليه المغرب في السبعينات وكيف كانت العيون والداخلةوكيف كانوا المدن المغربية الكبرى انا ذاك ولو قارنا بين المستوى الاجتماعي للانسان الصحراوي المتمدن والمغربي المتمدن والانسان الصحراوي البدوي والمغربي الغيرمتمدن من مراعات النسبة لا وجدنا ان الصحراويين تراجع مستواهم وان العيون في كذا وثلاثين سنة لم لم يزيد فيها العقار إلا بنسبة 54بالمئةلم تبني الدولة منها إلا 15بالمئةوالبقية الارص تعطى ويشتريها المواطن ويبني لنفسه انظروا كيف اصبحت دبي في ثلاثين سنة بعد ما كانت صحراء وكيف اصبحت الدار البيضاء واكدير ومراكش وكيف إرتفعة نسبة الغنياء المعاربة وكيف إرتفعة نسبة الطبقة المتوسطة في المغرب وكيف ان الصحراويين في التهميش واغنلاهم لا يتعدو مخبرين يعدوا على روؤس الاصابع اما الدمقراطية في الصحراء مجرد مسرحية ان المغرب في

في 26 دجنبر 2011 الساعة 46 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- pas crédibilité oustad

ali nili

aprés avoir échoué lors des elections ta perdu tt equilibre oustad maintenant la carvane passe et les chiens aboient/

في 26 دجنبر 2011 الساعة 13 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- ...............stop.........

abdallah dakkak

monsieu article n 5..ali nili...vous etes qu'un simple parasite parceque tu ne sais pas que jack chirak à echouier 4 fois et la 5emme fois a gagnè l'election et devient prèsident de la france....vous etes cher ami hors et loin de la caravane de la comprehension et de l'ecriture et de la lecture................

في 26 دجنبر 2011 الساعة 45 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- لا للياس ...............سنكون دائما في الموعد

محمد لحسن

اولا اثمن كثيرا المقال موضوع التعليق ,واثمن ما اعتمده من تحليل عميق وبناء فكري و نظري متناسق وممنهج .وواقع الحال حقيقة ان الانسان الصحراوي على دراية كبيرة بما يدور ويحدث في فلك قضاياه وانشغالاتهالسياسية و الاجتماعية ,دلك انه لا يكاد المرء منا يتناول موضوعا له ارتباط بقضايانا الاجتماعية او السياسية الا وجد اراءا تختلف من حيث جودة تبليغها وتحليلها ,لكنها تجتمع في كونها تصب في الصميمويمكن لاي منا اختبار الامر وتناول موضوع دا طابع سياسي او اجتماعي مع اي كان راعي او مستخدم او امي... ,ستجد افكارا على بساطتها وتواضع اسلوبها دات مغزى ومعنى كبير , فالانسان الصحراوي كيفما كانت مواقفه السياسية انسان واعي وسياسي بطبعه ويحسن قراءة الامور التي تطرء بمحيطه كما انه متشبع بقيم التضامن ولا يكاد بل بالجزم لا توجد بالمنطقة عموما هوية تتمتع بما يتمتع به الصحراويون من خصال حميدة وحصانة متينة ضد اي شيء قد يمس بهويتهم ,ومن هنا حقيقة تتجلى مسؤولية كل واحد منا في صيانتها والاعتزاز بهااي الهوية والتحلي بالحكمة والاخلاق الحميدة ,اما عن السلبيات فلا غرابة من وجودهافالكمال لله وحده والمجال لا يتسع لدكرها انما الكل يعلمها والحمد لله لانه ان وجد بالكاس جزء فارغ,فهنالك جزء اكبر ممتلء لا يجب اغفاله انما الحكمة تقتضي دائما بدل مزيد من الجهد للتحسن عن طريق التربية الصحراوية السليمة والاصيلة لفلدات اكبادنا والتعليم والتكوين والتضامن والتازر بينناوالصدق والاستقامة ,بهده المقومات نحصن انفسنا ونحصن هويتنا ضد اي خطر يهددها ,فلا احد يدرك ماتخباه لنا الايام وكيفما كان الحال والوضع سنكون دائما في الموعد انشاء الله.
فاعتز بنفسك وبانتماءك وانهض بمسؤوليتك اتجاه هويتك واتجاه اهلك ,فالصحراء اهلك واسرتك وماضيك وحاضرك ومستقبلك.

في 27 دجنبر 2011 الساعة 31 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- امي يمتلك الحكمة خير من اكاديمي لا يدرك الواقع

احمد

ارجو ان يكون ماكتب في المقال من حقائق ينبع من اقتناع الدكتور بالدفاع عن الشريحة التي ينتمي اليها اي #اهل الصحراء المهمشين#ولا يكون المقصود منه البحث عن منصب في حكومة بنكيران على طريقة المثل الحساني #ال اشربت انا يعمل الحاسي إطيح# ارجو ان يكون المقصود هو الدفاع النزيه الخالي من المادية على حساب المبادي ومشكور على كتابتك الرائعة التي لا ينقصها إلافليل من الدراسة عن قرب وارجو ان لاتهمل ماكتب صاحب التعليق 04 لانه يحتاج الى دراسة توضيحية اما صاحب التعليق 07 جميل ماكتب لكن اظن انه يمرر رسالة تهديد خفية الى صاحب التعليق 04 واخيرآ اتمنى لك يادكتور التوفيق في كفاحك من اجل الحقيقةواعلم اننا نكن لك اعظم الاحترام ووافقك الله

في 28 دجنبر 2011 الساعة 13 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

[email protected]


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مجموعة الكرامة التأهيلية تندد بالاقصاء و تتوعد السلطات بتصعيد إحتجاجاتها

مـــدن الــــــــرمـــــــــل......

موجة النزوح الجماعــي وأزمة الـثـقة لدى الساكنة الأصلية بالعـــيون

تأسيس أول إطار نقابي للحرفيين بالعيون

مصادر التناص وأشكاله في الشعر الحساني

فضيحة:رجل سلطة يعيد سكان الداخلة الى زمن إدريس البصري و يضرب الطاولة لإسكاتهم+فيديو

إلى أصدقائي : لن يستطيعوا بأن يصنعوا من الجهل قدوة ....... ؟؟؟؟

تدخل أمني ضد مجموعة الامل للمعطلين الصحراويين بالعيون +بيان

طرق عجيبة لتهريب البنزين من مينائي العيون الداخلة عبر الطرق البرية

جمعية مدينتي تنظم يوم دراسي تحت عنوان : المدرسة المغربية ، التحولات القيمية و سؤال المواطنة ؟

مـــدن الــــــــرمـــــــــل......

استياء وتدمر كبير للأطباء القطاع العام بجهة العيون بوجدور من الوزارة الوصية





 
أخبار الصحراء الغربية
أمنيستي تُجدد مطلبها بتوسيع صلاحيات المينورسو لمراقب حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

مهزلة : تغيير إسم مؤسسة تعليمية بالسمارة كانت تحمل إسم العالم إبن الهيثم

مجلس الأمن يجدد دعمه للمبعوث الأممي هورست كوهلر

الاتحاد الأوروبي يوافق على إعفاء المغاربة من تأشيرة الدخول لـ 3 أشهر

 
قريبا
 
أخبار دولية

البرلمان التركي يمرر مشروع نشر قوات عسكرية في قطر


دول خليجية و عربية تقطع علاقاتها مع قطر و إسرائيل تعرب عن ارتياحها لهذه الخطوة


سقطة واتساب.. ماذا حدث في "ليلة الرعب"؟


" هيومان رايتس ووتش " تصدر تقريرها عن الفيديوهات المسربة من سيناء و تدعو إلى تعليق المساعدات العسكرية للنظام المصري .


فيسبوك تُطلق منصة تجريبية للواقع الافتراضي الاجتماعي


موريتانيا تستثتي إيران من الدعوة لحضور مؤتمر دولي حول "التطرف في ميزان الشرع" و طهران تحتج.


تايمز : هذه الضربة المفاجئة مثلت تحذيراً قوياً لبوتين و دميته بشار

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

40 شاباً مغربياً وصلوا على متن قارب للهجرة وطلبوا اللجوء السياسي جماعة


الجزائر تعلن عن استقبال اللاجئنين السوريين العالقين على حدودها مع المغرب


ولد عبد العزيز يرفض الإحتكام لتصويت الشيوخ ويعرض التعديلات الدستورية على الإستفتاء الشعبي ( بث مباشر )