مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         احذروا الشاي الرديء الذي يحتوي على ملونات مسرطنة             سياسة الكيل بمليار مكيال ( بقلم : حمنة محمد أحمد )             ثانوية أحمد بن محمد الراشدي ببوجدور تحتفي بالتميز             بيان : المعطلون الصحراويون يردون على بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني             " فطيمتو بواجلال " تضع شكوى لدى القضاء .            
مركز تحميل الصور

أول قناة رياضية بالصحراء مركز تحميل الصور

  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

اللجنة المحلية لمتابعة إضراب المعتقلين الصحراويين تطالب بإطلاق صراح معتقلي الداخلة

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب و الجزائر لدى جامعة الدول العربية .


أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من هي الشخصية الصحراوية الأكثر تأثيرا لسنة 2012؟؟؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عيد الإنتخابات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2011 الساعة 35 : 23


 

 

 

الصحراء الآن:مصطفى الطالب

 

 

 

لم تمضي أيام قليلة على عيد الأضحى المبارك حتى بدأ المغاربة يعدون  العدة لعيد قادم على الأبواب، صحيح على أن عدة الأعياد إثنان، إلا أن هذه السنة ستكون سنة البدعة و الإستثناء، لأن يوم 25 من نونبر سيعرف إجراء الإنتخابات التشريعية المبكرة، الفصل الثاني من مسرحية الإصلاح الديمقراطي بالمغرب. لكن السؤال المطروح هو هل سيكتفي المغاربة بالمشاهدة، و في أفضل الاحوال لعب أدوار ثانوية كما جرى في الفصل الاول من المسرحية، حيث البطولة للأجهزة الإديولوجية و القمعية للنظام و على رأسها الإعلام و الداخلية... هل سيفي أبطال الفصل الأول بوعد النهاية السعيدة، كما هو منصوص عليه في نص السيناريو رغم أنهم في الفصل الأول لم يتقيدوا بنصه على ما فيه من علات تفتح لهم مجالا أوسع لتأويل و الإرتجالية من خلال الزيادة و النقصان حسب هواهم، ما دام أحد أهم المبادئ الدستورية" ربط المسؤولية بالحساب" لم يلحظ له أثر عملي؟؟؟

بعيدا عن تلك الأسئلة الكبرى. و بالعودة إلى 25 من نونبر اليوم الموعود لإجراء الإنتخابات التشريعية المبكرة و وصفه بأنه عيد، قد يربط البعض ذلك بأهم سمات العيد و هي دخوله على المواطن المغربي بالفرحة و السعادة، غير أن هذا الحدث أبعد ما يكون عن تلك السمات حتى الأن على الأقل. مع ذلك يشترك عيد الإنتخابات مع عيد الأضحى في عدة سمات!!!  

أولا: فكما يفتح عيد الأضحى المجال لعدة مهن موسمية تترافق معه، كبائعي لوازم ذبح الأضحية و معدات الشواء و باعة الجلود و الدباغة و سماسرة الأغنام و ذابحي الأضاحي... نفس الشيء كذلك في عيد الإنتخابات تظهر مهن عديدة مرتبطة أساسا بالحملات الإنتخابية، حيث يعمد كل مرشح إلى حشد أكبر عدد من الأنصار على إثر سباق محموم لستعراض العضلات بين المرشحين، و من حسن حظ الباحثين عن مورد رزق داخل هذ السباق ـ الصراع ـ أن التنافس بين المرشحين لا يقتصر على عدد الأنصار بل يتعداه إلى الأجرة اليومية المدفوعة لهاؤلاء و التي تصل إلى 100 درهم في اليوم الواحد، ناهيك عن أصحاب الرتب العليا في جيش أنصار المرشحين، اللذين يتقاضى الفرد منهم بحسب رتبته داخل السلم الهرمي المؤدي للمرشح، فكلما كان أقرب إلى المرشح و أكثر قدرة على تجييش الأنصارـ الأتباع ـ كلما إرتفعت قيمته الصرفية. في عيد الإنتخابات يرتفع الطلب على مهنة السياقة بفعل إرتفاع الإقبال على كراء السيارات المستعملة في تنقل الأنصار بين مختلف الأحياء، و خاصة إذا كانت مترامية الأطراف. في ظل حاجة الأحزاب إلى ممثلين داخل مراكز الإقتراع، و مع شبه إنعدام مناضلين و شبيبات حزبية و جمعيات مدنية تابعة لتلك الأحزاب تمكنها من توفير الموارد البشرية الكافية لتمثيلها مع إرتفاع عدد مكاتب التصويت لغاية في نفس يعقوب، يعمد المرشحون إلى الإستعانة بممثلين يتم إنتقائهم غالبا من بين الأنصار المأجورين خلال عملية الحملة الإنتخابية في حدود مبلغ 200درهم.  

ثانيا: في عيد الأضحى يعمد مربوا الأغنام إلى كراء محلات لتقريب الأضاحي من المواطنين. و نفس الشيء في عيد الإنتخابات، حيث يعمد المرشحون إلى كراء محلات لحشد الأغنام عفوا الأنصار، اللذين لا يهم معظمهم سوى الأجر المدفوع لهم بغض النظر عن كفاءة و نزاهة المرشح و الحزب المنتمي إليه، و المعلوم أن الفاسدين و الأحزاب الفاسدة هم الأقدر على تجييش أولائك  لما لهم من نفوذ و مال يستعينون به للوصول إلى قبة البرلمان، مستغلين حاجة البغض و طمع البعض الأخر. أولم يشاهد هاؤلاء جيراننا اللذين يضحون و لا زالوا بأرواحهم فداء لكرامتهم و أوطانهم و البعض لدينا مقابل دراهم معدودات.

ثالثا: في عيد الأضحى يضحي المواطن المغربي ببهيمة لخالقه، و في عيد الإنتخابات يضحي بكرامته و ضميره و إنسانيته حينما يبيع نفسه لمرشحين و أحزاب فاسدة متعفنة بدراهم معدودات و كانوا فيه من الزاهدين.

رابعا: في عيد الأضحى تعرض الأغنام في الاسواق للبيع بينما في عيد الإنتخابات يعرض الإنسان للبيع، لمن يظن أن زمن العبودية قد ولى و أننا في زمن حقوق الإنسان.

خامسا: في عيد الأضحى يبرز سماسرة الأضاحي بينما في عيد الإنتخابات الكلمة الفصل لسماسرة الأصوات.

سادسا: تتسبب مخلفات ذبح الأضحية في مشاكل بيئية، لا يخلوا منها عيد الإنتخابات بسبب مخلفات الحملات الإنتخابية التي لا توزع فيها المنشوات المعرفة بالمرشحين و الأحزاب السياسية، بل يتم فرش الشوارع و الأزقة بها بشكل هستري و مبالغ فيه، و كأن معيار التواصل مع الناخبين هو كثرة المنشورات المرمات على الأرض.

سابعا: في عيد الأضحى يقترض المواطن المغربي لشراء الأضحية و في كثير من الاحيان بفوائد كبيرة، ليجد نفسه متبوعا بسداد ذلك القرض و لربما إلى غاية العيد المقبل. و في عيد الإنتخابات يقترض أو بالمعنى الصحيح يرتشي )على مرأى من أعين السلطات التي لا تحرك ساكنا لأنها متأكدة بأنها الطريقة الوحيدة لدفع الناس للتصويت في ظل العزوف الكبير(، بفوائد خيالية يستمر في سدادها مدة خمس سنوات، بل و يورثها لأجيال و أجيال.

ثامنا: عيد الأضحى المبارك عيد ينتشي فيه المواطن المغربي بقيمته الإنسانيته السامية فوق كل المخلوقات، حينما تسخر لرفاهيته و سعادته، بينما في عيد الإنتخابات يسخر المواطن المغربي لرفاهية المرشح، حيث لا يضحي ببهيمة و لاكن  بنفسه و بمستقبل أبنائه و أسرته و وطنه من أجل المرشح فلان.

   خلاصة القول أن البداية لا تبشر بخير، نفس الممارسات و العقليات و الاشخاص و لو بمساحيق لا تخفي و لن تخفي التجاعيد التي خطتها سنوات من الفساد و النفاق و الوعود الكاذبة بالإصلاح و الصلاح. نفس الأبطال التقليديين هم السائرون إلى التربع على مقاعد مجلس نواب الأمة ـ لينوبوا عن أنفسهم بطبيعة الحال ـ أين هي الوعود بمحاربة الفساد و المفسدين و منعهم من الترشح للإنتخابات التشريعية، أين هي الوعود بالنهاية السعيدة لمسرحية الإصلاح الديمقراطي بالمغرب. لاكن المسرح إن لم يتسع للجمهور ليعبر عن نفسه و عن همومه و تطلعاته و أحلامه، فلربما قد يتسع الشارع له ليقول كلمته عند أول خطوة يخطوها خارج عتبات المسرح.

   قد يظن البعض بأن ما تلى إبتعاد عن جوهر الأسئلة الكبرى المطروحة في البداية بالنظر إلى جزئية ما طرح، إلا أن العبرة تستوطن الجزئيات الماثلة أمامنا بكل وضوح، بل و نعايشها حتى تصير من العادة و المألوف، تلك الجزئيات هي الكفيلة بإيضاح حقيقة الإشكالات الشمولية المطروحة حول إقتراع    25 نونبر بصفة خاصة، و الإصلاح الديمقراطي الموعود بصفة عامة. أوليس كل ما ذكر يصب في بركة العملية الإنتخابية المتعفنة منذ إنطلاقها حتى الأن على الاقل، مع أن القادم لا يبشر بخير. قد لا يكون من الصعب في زمننا هذا الوعي بتناقضات الواقع، لا كن الثورة على تلك التناقضات هي الحاجز الأصعب، لأنها أولا و قبل كل شيء ثورة على تناقضات الذات.

 

 

 

       







 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجار العيون يطالبون بتخفيض الجمرك لتجاوز ركود ما بعد أحداث العيون ركزوا على مادة الشاي

نقابيون فلاحيون يحتجون على وضعية المديرية الإقليمية وبعض مصالح الفلاحة

متى ينفذ وزير الشباب والرياضة ما وعد به من مشاريع رياضية بالعيون وباقي الأقاليم الصحراوية

متى يستقر شباب المسيرة على مدرب لسنوات

عجلة الدراجة بالصحراء تدور في إطار قانوني

المجلس الإقليمي لطرفاية يشكو من تواضع الميزانية

العقار بالعيون: أراضي المدنية تستغيث فهل من مجيب ؟

توقيع كتاب الماء والتنمية الحضرية في المجال الصحراوي، حالة مدينة العيون الساقية الحمراء

الحركة المدنية في الصحراء: الصِرَاعُ التَّقْلِيدِي المتجدِّد مَعَ السُّلْطَةِ السِّيَاسِية

تنسيقية المعطلين تنتقد تعاطي الحكومة و الصحافة مع ملفهم المطلبي بالعيون

ولد الرشيد يصدر بيانا يندد من خلاله ما نشر بـ "الصحراء الآن"

قبيلة ايت لحسن تدق طبول الحرب و تعلن إرتباطها بمنطقة الشبيكة

باشا مدينة طرفاية متورط في سرقة أموال الفقراء و المعوزين و العامل لا يحرك ساكنا

فعاليات محلية تطالب وزارة الداخلية بتنقيل حميد الشرعي قبل موعد الانتخابات

صرخة شاب من الداخلة

دورة تكوينية حول: "التغطية الصحفية للإنتخابات".

هل سيتم طرد ديناصورات الانتخابات بالصحراء؟

الإنتخابات بالعيون و تدخل أم الوزارات لرسم معالمها

الداخلة تتساءل عن مرشحها الوافد من العيون

نقابة الصحافيين المغاربة تستنكر التحقيق مع موقع كود





 
أخبار الصحراء الغربية
احذروا الشاي الرديء الذي يحتوي على ملونات مسرطنة

سياسة الكيل بمليار مكيال ( بقلم : حمنة محمد أحمد )

ثانوية أحمد بن محمد الراشدي ببوجدور تحتفي بالتميز

بيان : المعطلون الصحراويون يردون على بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني

 
قريبا
 
أخبار دولية

سقطة واتساب.. ماذا حدث في "ليلة الرعب"؟


" هيومان رايتس ووتش " تصدر تقريرها عن الفيديوهات المسربة من سيناء و تدعو إلى تعليق المساعدات العسكرية للنظام المصري .


فيسبوك تُطلق منصة تجريبية للواقع الافتراضي الاجتماعي


موريتانيا تستثتي إيران من الدعوة لحضور مؤتمر دولي حول "التطرف في ميزان الشرع" و طهران تحتج.


تايمز : هذه الضربة المفاجئة مثلت تحذيراً قوياً لبوتين و دميته بشار


سباق التسلح الجزائري المغربي يقلق إسبانيا .


تحذيرات من خطورة " واتس اَب " الجديد و احتمال تحوله إلى مركز تجسس

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

ولد عبد العزيز يرفض الإحتكام لتصويت الشيوخ ويعرض التعديلات الدستورية على الإستفتاء الشعبي ( بث مباشر )


تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال

 
مركز تحميل الصور

 

 شركة وصلة