مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         السمارة : من يقف ضد هؤلاء الشباب ؟؟             جمعية ودادية حكام كرة القدم بكلميم توزع لوازم التحكيم و حقيبة رياضية على الحكام             نقابة بالعيون تُطالب بوضع استراتيجية عادلة ،منصفة وشفافة في المجال الاعلامي             المعرض الدولي للصيد البحري:رئيس الجهة ولد الرشيد يشدد على ضرورة تشغيل المعطلين في القطاع في الصحراء و يعقد اتفاقيات مع أفارقة             التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة والشباب المقصي تصعد من نضالاتها + بيـــــان مشترك             لوبي الفساد بالعيون           
مركز تحميل الصور El Sahariano travel مركز تحميل الصور
  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

اللجنة المحلية لمتابعة إضراب المعتقلين الصحراويين تطالب بإطلاق صراح معتقلي الداخلة

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان


مؤسس الفيس بوك يمتص غضب العرب معتذرًا لهم : معكم حق

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من أي منبر إعلامي تستقي أخبارك حول ما يقع في الصحراء؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل أتاكم حديث السمارة البائسة في فقرها؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أكتوبر 2011 الساعة 03 : 00


 

 

 

الصحراء الآن:الحبشي أحمد سالك

 

 

 

 

 

 

إذ أنت تزور مدينة السمارة قبل دخولها تستقبل بروائح كريهة مصدرها قنوات الصرف الصحي وكأن المدينة ليست ببلد الشرفاء ولا اصل الكرماء والأولياء، لن تفرط في ضيوفها كتفريط المسؤولين والقيمين عليها، مدينة ضاربة بأعماقها في التاريخ بحكم أنها العاصمة العلمية للصحراء ومجال خصب للدارسين والأدباء، روائح تنم على أن المدينة لا زالت تعيش تأخرا تنمويا يرجع إلى زمن بعيد حسب ما تدلنا نواحيها المليئة بالنقوش الصخرية وشوارعها التي تعاني التعرية، فهيا بنا عزيزي القارئ نغوص معا في جولة سريعة عبر مختلف مناحي الحياة في مدينة كادت تبقى طي النسيان في الركب التنموي :

  على المستوى الأمني والسياسي:

قد لا يختلف اثنان على أن المدينة مدينة أمنية بامتياز باعتبار أنها اقرب المدن للحاجز الرملي وأكثرها من حيث الجيش والشرطة، حتى كادت أنها تخنق بالإفراط الأمني، امن وأمان تطمح له الشعوب أينما كانت ، لكن هذا الإفراط قد يؤدي إلى احتكاكات فصدمات فأحداث تأتي على الأخضر واليابس، لن تنفع فيها  حتى النخبة السياسية التي تعشعش منذ زمن بعيد وتسيطر على المدينة بلوبيات يحفظ لها المخزن البقاء والاستمرارية رغم انف الساكنة، نخبة لاتعدو سوى فولكلورا يصفق وقت ما شاءت الدولة ويندد وقت ما أمرت ويختبأ حين ما زمجرت، واقع سياسي لا يمكن القول عنه سوى انه مليء بتوازنات قبلية صعبة الفهم ومستعصية الاختراق من طرف الأحزاب التي تبقى أشباه أشباح تطل علينا زمن الانتخابات.

  على المستوى الاقتصادي والاجتماعي:

الكل يجمع على عقامة مدينة السمارة اقتصاديا بحكم افتقارها للقطاعات الحيوية المنعشة كالبحر، السياحة، والفلاحة اللهم عيشها على سياسة الريع التي تمنحها الدولة في شكل بطائق الإنعاش الوطني ودعم المواد الأساسية مما ولد تراكم لنسبة بطالة أثرت بشكل جلي على الوضع الاجتماعي الذي يبدو هشا خصوصا بالنسبة للساكنة الأصلية للإقليم، فسيطرت الأخطبوط المتمثل في نخبة الأعيان والمنتخبين على كل صغيرة وكبيرة، ناهيك عن فساد إداري واضح جعل كل المشاريع التنموية تذهب أدراج الرياح، رغم  قدوم العامل الشاب إلى الإقليم ورغبته الكبيرة في التغيير فإذا به يصطدم بواد جارف لا تراعي سوى مصالحها دون رحمة من يتوق إلى عيش كريم ولقمة يسد بها رمقه.

 على المستوى العمراني والتنموي:

وأنت تتجول في شوارع وأزقة المدينة ما سيثير انتباهك هو العشوائية التي تطبع البنية العمرانية للمدينة مما ينم عن فوضى وروائح طبخات في قسم التعمير والقسم التقني للبلدية أصبح يعرفها القاصي والداني ويفكك شفرتها حتى الزائر بجولة قصيرة، ناهيك عن نظافة تدل على سباة عميق للمصالح البلدية المكلفة بذلك اللهم بعض الشوارع الرئيسية، فكيف نريد طريق تنموي نحو الأفضل ولا زالت أهم المصالح الحيوية في دار غفلون؟؟أين تذهب ملايير الدراهم التي تخصص سنويا لذلك؟؟ أما آن الأوان للحساب الدنوي قبل أن يقف ملك الموت على أي واحد سولت له نفسة أن مال الدولة  مستباح فشرح الواضحات من المفضحات

 على المستوى الرياضي والثقافي:

هل تعلم أن مدينة السمارة قد تدخل كتاب غينيس للارقام القياسية من حيث عدد الجمعيات ولسان حالها يقول  كفى من الجمعيات الكرتونية فانا العاصمة العلمية للصحراء وبلاد الشرفاء الأتقياء فبشراي بجمعيات تبذل الغالي والنفيس في الدفع بالمشهد الثقافي جمعيات تحميها اطر ذات تكوين وكفاءة يذكي حماستها الانتماء إلى المدينة فهيهات هيهات هل من مستجيب لصرخة في وادي؟؟؟ وأخيرا وليس أخرا فلسان حال الرياضة ليس بأحسن حال من مما سبق فإذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر قيام الساعة.

كلما فكرت بكتابة هذه الأسطر كان دائما يبقى في نفسي شئ من حتى، لكن حتى هاته تحولت إلى " إلى متى" ونحن نتجرع هذا الصمت حول مدينة تثير الكآبة لزائرها فما بالك لساكنهتا، فكفانا صمتا وكفانا انتظارا لربيع يهب لانقاد السمارة من براثين الفقر والتهميش.

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تحصيل حاصل

معطل السمارة

في البداية يجب أن نقول انها با درة طيبة على مستوى الكتابة والتوثيق السياسي والكتابة هي التي تريد السمارة في ظل إنسداد حرية التعبير باللسان ’لذلك فهذا المقال رغم ما فيه من مغالطات فإنه تحصيل حاصل , لذلك أستاذناسنقوم بتحليل المقال في صبغته السياسية والمعرفية :
يتصف المقال بالركاكة في الكتابة ولغة المخاطب من حيث المصطلحات التي ينبغي لمثل هذه الكتابات ان تتواجد داخلها لتحميس القارئ حتى نعرف توجه الكاتب الياسيى لنستطيع إضافة الفتحليل البسيكولوجي لشخصية المخاطب ’هذا من جهة من جهة ثانية عند التحدث عن الميزانية التي تمنح للسمارة من الدولة المغربية فهي من اكبر ميزانيات المدن الاخرى وإذا سألت نفسك لماذا هذه الميزانية تمنح لمدينة السمارة لاتملك جواب مادي صرف اللهم التخمينات التي والقراءة التي ستعطيها لهذا المعطى ,وحقيقة الامر ان السمارة هي أغنى مدن العالم بثرواتها الباطنية  (بيترول ,غاز طبيعي,معادن ,احجار كريمة,فوسفاط.... )لذلك فجشع الدولة المغربية جعلها تنظر للمدينة بتلك الصورة ولا ننسى معطى آخر وهو أن الميزانية من خيرات الداخلة والعيون وليس للدولة المغربية .
وبخصوص التوازنات القبلية فليس في المدينة من يضاهي الركيبات في الهرم الاجتماعي فهم المسيطرون بين أغلبة تريد تقرير المصير ولم شملها بأهاليها ,وأقلية تعيش على فتات الإسترزاق .
بخصوص النظام الإقتصادي للمدينة ففي ظل تواجد السمارة على ارض معدنية غير مستغلة ليس هناك اقتصاد اللهم احتراف بعض المهن من طرف الشباب كالسياقة ونقل البضائع والتجارة بالمواد المدعمة فبطائق الانعاش أصبحت تعطى فقط للمستوطنين المغاربة وليست للصحراويين .
بالنسبة لمسألة النظافة والبنية التحتية,نقول أن السمارة تضم عددكبير من عمال الإنعاش يعملون على التنظيف كل يوم او بشكل شبه يومي لكن هذه النظافة هي فقط لواجهات شوارع المدينة وهذا معهود في كل أغلب مدن العالم فالنظافة التي يجب أن يتحدث عنها الأستاذ صاحب المقال هي نظافة المدينة من ناهبي المال العام والمفسدين في الارض وأصحاب الرشاوي الذين لاهم لهم سوى الإسترزاق ومدح من سيدفع لهم,والأهم في الأمر للجهاز المخزني القائم بالمدينة هو بقاء هذه الشرذمة من المنتخبين الذين لايعرفون القرآءة ولا الكتابة من اجل اسكاتهم بالفتات وينهبوا هم الكل وذالك مشهود من بداية الثمانينات ولا زال هناك نماذج من الذين اصبحوا أغنياء بفضل جهل المنتخبين لذلك استاذي يتم منع بعض الشباب الطامح من ممارسة العمل السياسي ,عامل آخر ساهم في شل خطوات البنية التحتية فهو مسؤولية الناخبة المتمغربة التي تعطي أصواتها لأصحاب المال من أجل المال ولا تهمه البنية التحتية وتشييدها لأنهم لايملكون سيارات فخمة فهمهم الوحيد هو جمع المال في الصحراء والبناء والتشييد في مدن الشمال.
هذا اقل ما يمكن قوله عن عن تحليل المقال فالكتابة عن السمارة هي جديرة بابنائها وهذا العمل هو قيم فالمدينة بحاجة إلى الاهتمام وتوعية الناشئة والكبار فحري بنا الصرخة لفضح وتوضيح ما يمكن.

في 25 أكتوبر 2011 الساعة 16 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى ينفذ وزير الشباب والرياضة ما وعد به من مشاريع رياضية بالعيون وباقي الأقاليم الصحراوية

مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون: تدني مستوى الخدمات الصحية بكل الأقسام وغياب مستمر للأطباء

إضراب يشل حركة السير و المدينة تعيش يوم بدون سيارات أجرة

المصلحة الاجتماعية لفوسبوكراع: من يحاسبها؟؟؟

شكل نضالي جديد لمجموعة الشباب المعطلين قدماء العسكريين: "مسيرة الكرامة" .آسا

هل آتاك حديث الغاشية

المتهم هاهوا… و القضاء فين هوا… ؟؟

مقر إذاعة العيون يتعرض لهجوم من قبل ملثمين

اعتقال الطالب الصحراوي " الحسين البر " بالمدخل الشمالي لمدينة طانطان

وقفة تنديدية للجالية تدين التدخل "الهمجي" لقوات الأمن بكليميم

هل أتاكم حديث السمارة البائسة في فقرها؟؟

هل أتاكم حديث البهلوان بالبرلمان





 
أخبار الصحراء الغربية
السمارة : من يقف ضد هؤلاء الشباب ؟؟

جمعية ودادية حكام كرة القدم بكلميم توزع لوازم التحكيم و حقيبة رياضية على الحكام

نقابة بالعيون تُطالب بوضع استراتيجية عادلة ،منصفة وشفافة في المجال الاعلامي

المعرض الدولي للصيد البحري:رئيس الجهة ولد الرشيد يشدد على ضرورة تشغيل المعطلين في القطاع في الصحراء و يعقد اتفاقيات مع أفارقة

 
قريبا
 
أخبار دولية

نتائج صادمة : التحليل الجيني يثبت أن 56% من الإيرانيين اصولهم عربية و نسبة العرب من سكان تونس لا تتجاوز 4%


في ذكرى سقوط آخر ممالك المسلمين بالأندلس : حقائق تاريخية حول سقوط غرناطة .


بدخول 2017 : هذه الهواتف ستودع واتساب إلى الأبد


انتبه .. خطأ بسيط في استخدام «الواتس اب» يفضح كل اسرارك!


وزارة الداخلية و وزارة العدل : سنتعقب كل من أشاد بقتل السفير الروسي !


فيديو معارض سوري : حكام الجزائر اصطفوا مع المجرم و تقرير التلفزيون الجزائري شبيه بتقارير قنوات نظام بشار .


وزير خارجية الجزائر يستعير كلمات بشار الأسد و يصف ما حصل في حلب بأنه " انتصار للدولة السورية " .

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال


وزير الخارجية الجزائري : مستعدون لحل مشاكلنا مع المغرب بعيداً عن قضية الصحراء .

 

 

 شركة وصلة