مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         الصحراء الآن تعزي الزميل الساهل ولد أميليد في وفاة عمه             الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تصدر تقريرها حول اعتصام الحافلة بالعيون .             المجموعة الصحراوية للدكاترة المعطلين تتضامن مع المعطلين الصحراويين بالعيون             سعد الدين العثماني يعلن رسميا عن الأحزاب المشكلة للحكومة             سابقة فيديو : طوابير المُعطلين تحتج للمطالبة بالشغل بوجدور             لوبي الفساد بالعيون           

أول قناة رياضية بالصحراء مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور
  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
الصحافة الموريتانية تهاجم الطيب الموساوي و تصفه بالعنصري

إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب و الجزائر لدى جامعة الدول العربية .


أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من هي الشخصية الصحراوية الأكثر تأثيرا لسنة 2012؟؟؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

محمد سالم‎


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 شتنبر 2013 الساعة 08 : 20


 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصحراء الآن:مختار اليحياوي

 

 

 

 

 

 


لا تحزن يا صديقي فالأحلام لا تتحقق ' أحلام مستغانمي

ربما ببراعة كاتب إنزاحت أحلام مستغانمي نحو نفسية بائسة وتقمصت دور اليأس بقدرة كاتب على الترحال من حالة نفسية للأخرى دونما تأشيرة من القدر أو ترخيص من مفوضية الايام ؛سوى أن محمد سالم لم يكن كاتبا أو أديبا بقدر ما كان غريق بحر اليأس ونزيل سجن الإحباط؛ يتذكر محمد سالم جيدا ذلك المساء الصيفي الحارق حين كان يتجول بين الصفحات بحسابه الشخصي على الفيس بوك حين إستوقفته مقولة أحلام وكأن شخصا أخر إقتسم معه معاناته وكٱن أحدا يهتم لآمره في هذا الزمن الذي يفر فيه المرء من صاحبته وبنيه لكل اليوم شأن يغنيه ...وجد أخيرا من على إطلاع على ما بدواخله دون أن يبوح له أو يصرح  بشيئ ذلك أن للكتاب تلك الوصفة السحرية لأقلامهم في لمس جراحنا ومداعبة ما يخالج خواطرنا ...

لم يكن محمد سالم يوما من المهتمين بالأدب أو الروائين سوى أن للمواقع الإجتماعية فوائد أخرى غير الربيع العربي والدعارة الإفتراضية فلقد قربت الكتابات والكتاب من القارئ أو المتسكع الفيسبوكي الذي كل ما وجد في مقولة السند أو في كاتب العون نشرها على حائطه كما يشهر الفارس سيفه ذات واقعة تلفها غربان الفناء ....

لذلك بكبسة زر نشر على حائطه المقولة والتي لم تسنجم مع أحاديث عن التفٱول والٱيات القرٱنية الداعية للعمل والحاثة على الصبر  (افإن بعد كل عسر يسرا) كانت هاته حال الصفحة أيام الحماسة الواهية والأحلام الشاهقة و الطموحات العملاقة التي لاتترك خلفها غير الدمار النفسي. تلك الهزات النفسية العنيفة التي لا يصلح سلم لقياس مدى عنفها وحده من يعانيها يحس قوة ضربتها وما تخلفه من خراب نفسي. كان لمحمد سالم قبل أربع سنوات أن غادر مدينة العيون متجها نحو مدينة الرباط ليتمم دراسته بعد حصوله على شهادة الباكالوريا كسائر أبناء إقليم الصحراء لعدم توفر هذا الإقليم على جامعة أو معهد تعليم عالي ؛فكما هي البدايات خداعة دائما ذلك أن الحقيقة بنهاية الأمور وليس بمطلعها إنطلق محمد بعزيمة تفتت الصخر وإرادة  تصهر العقبات  كما تنخر مجاري المياه جلاميد الصخر؛ مضى محمد سالم مثقلا بأحلام باسقة  (وكراطيين المونة)التي كان يشمئز لرؤيتها   ووصايا والدته المتمثلة في وجوب الإلتزام بالدين ودماثة الخلق وحسن السيرة فقد إشتهر الشمال في الصورة النمطية للصحراويين بالعهر والفسق وسوء الأخلاق وهو ما يزكيه المثل القائل (ولدك إيلا كافا لاتعدو ) ربما المشكل السياسي للإقليم هو سبب إتساع هوة نفر كل ما هو( تل الواد) ...الوصايا التي تكرر ذكرها على مسامعه مدة أربع سنوات كل ما حان وقت شد الرحال إلا الرباط؛أربعة سنوات كان فيها هم محمد الأسمى الحصول على إجازته في الهندسة على حساب كل شيئ ٱخر كان للدراسة في أجندة محمد النصيب الأوفر إيمانا منه بمبدأ حب ماتعمل تعمل ما تحب .....

سنوات أربع بمسراتها وأحزانها وأنجازاتها وتجاربها خاضها محمد سالم بأمل وجد وعمل سنوات إنتهت به إلى التفوق وهو ما نفخ أحلامه وضخمها تميزه بين زملائه كان رسالة مشفرة على تفوقه في سوق العمل ما جر عليه حسد الحاسدين وغل الفاشلين إلا أنه لم يعر هم إهتماما منشغلا عنهم بفرحة النجاح التي تبعث لبرهة لنا شعورا بإمتلآك العالم ومقدرتنا على ترويض أيامه وتغيير أقداره ...وكما يحدث دوما عند نجاح أحد الأبناء ماإن جلست والدته بمجمع إلا وكان محمد سالم وتفوقه موضوع حديثها تفتخر وتختال على النساء بنجاح إبنها سيما وأن أبناء الأخريات من صديقاتها لم يتمموا دراستهم ؛ هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون كانت تردد تبيانا منها لما هو عليه حال أبناء صديقاتها ليس شماتة منها فيهن بقدر ماهو إيفاء نفسها وإبنها حقهما في التميز عن البقية ...ولأن للحياة منطقا متعاكسا ما إن تهبك شيئا حتى تأخذه على حساب شيئ ٱخر إنقضت فرحة النجاح وبدأت الطموحات تتآكل وأصبحت أحلام محمد سالم كوابيس بعد أن أضناه البحث عن عمل هو الذي كان يحلم حلم اليقين أنه ما إن ينل شهادة تخرجه حتى تتهافت عليه فرص العمل ومهاتفات الشركات ؛ لكن بمرور وقت قصير لم يتهافت عليه إلا اليأس وبائعوه لم يكن أصدقاءه من طينة أولئك الناس الذين يقتلعونك من أوحال اليأس ويشعلون حياتك بأحاديث الأمل وقصص الناجحين بل كانوا سفراء يأس وتجار إحباط دون مقابل غير أن تجارتهم لا تبور؛ فقد تسلل إحساس الفشل إليه وصار ينمو يوما بعد يوم كنمو الجنين في بطن أمه ؛ نما الفشل مقتاتا على كلمات من قبيل :(الشقلة ألا بالتدخلات..حرك الفضة ياراجل..) كان أمل محمد سالم ورجاءه يغادرانه كما يغادر شيئا فشيئا كما يغادر جمهورا ملعب مباراة عند إنتهاءها ...عجب لنفسه وكيف لهاته الحياة أن تنقلب عليك وأن تطيح بك من أعالي قمم الأمل والطموح إلى حضيض الفشل واليأس في أقل من سنة ...حول كامل عرفت فيه نفسية محمد سالما إضطرابا وحربا ضروس بين طرفين تحالف أحدهما مع واقعه المرير ليكسب الجولة على حساب الأمل والرجاء إنه الفشل حين يسري في العروق البشرية فتتنفسه المسام ويعتري الأحاديث ثم يكتسي نظرتنا إلى الحياة ؛هنا فقط ترضينا أنصاف الحلول كمحمد سالم أيضا الذي في جلوسه المقهى معية الأصدقاء كثيرا ما سمع عن القنصل وبراعته في بعث أحلام الشباب بإرسالهم إلى الضفة الأخرى ؛تسللت الفكرة إليه كما يتسلل شعاع شمس حلكة غرفة موصدة ؛ بعد شد وجذب داخله كان قرار محمد سالم بالهجرة قد إستقر بقراره؛ فقط ألف أورو يمنحها الى ماء العينين (القنصل) ويعطيه الآخر مقابلها الحلم الأوروبي هناك حيث للكفاءة تقدير وللمبتدئ عون وسند ......يتبع
 
     






 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مقتل شاب صحراوي في ظروف غامضة و عائلته ترفض تسلم جثته

والي الداخلة قد يغادر الجهة و يعوضه والي من أبناء الصحراء

الوضع الحقوقي ينعكس على أندية المؤسسات التعليمية بالعيون

السعيدي الددة أول سيدة صحراوية تنتخب كاتبة محلية لفرع حزب

هل آتاك حديث الغاشية

النخبة الصامة في الصحراء ... وأسئلة المرحلة القادمة ؟

اســتـــنـســاخ شــعــب

زيارة مرتقبة لوزير الداخلية للعيون لثني بعض المنتخبين عن الترشح

وفد اللجنة الاستشارية للجهوية و كاتب الدولة بالداخلية بالعيون من أجل الجهوية الموسعة في الصحراء

تأكيد الثقة في الشرقاوي رئيسا للجنة الجهوية لحقوق الإنسان و استبعاد أسماء حقوقية بالصحراء

محمد سالم‎





 
أخبار الصحراء الغربية
الصحراء الآن تعزي الزميل الساهل ولد أميليد في وفاة عمه

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تصدر تقريرها حول اعتصام الحافلة بالعيون .

المجموعة الصحراوية للدكاترة المعطلين تتضامن مع المعطلين الصحراويين بالعيون

سعد الدين العثماني يعلن رسميا عن الأحزاب المشكلة للحكومة

 
قريبا
 
أخبار دولية

سباق التسلح الجزائري المغربي يقلق إسبانيا .


تحذيرات من خطورة " واتس اَب " الجديد و احتمال تحوله إلى مركز تجسس


نتائج صادمة : التحليل الجيني يثبت أن 56% من الإيرانيين اصولهم عربية و نسبة العرب من سكان تونس لا تتجاوز 4%


في ذكرى سقوط آخر ممالك المسلمين بالأندلس : حقائق تاريخية حول سقوط غرناطة .


بدخول 2017 : هذه الهواتف ستودع واتساب إلى الأبد


انتبه .. خطأ بسيط في استخدام «الواتس اب» يفضح كل اسرارك!


وزارة الداخلية و وزارة العدل : سنتعقب كل من أشاد بقتل السفير الروسي !

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

ولد عبد العزيز يرفض الإحتكام لتصويت الشيوخ ويعرض التعديلات الدستورية على الإستفتاء الشعبي ( بث مباشر )


تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال

 
مركز تحميل الصور

 

 شركة وصلة