مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         احذروا الشاي الرديء الذي يحتوي على ملونات مسرطنة             سياسة الكيل بمليار مكيال ( بقلم : حمنة محمد أحمد )             ثانوية أحمد بن محمد الراشدي ببوجدور تحتفي بالتميز             بيان : المعطلون الصحراويون يردون على بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني             " فطيمتو بواجلال " تضع شكوى لدى القضاء .            
مركز تحميل الصور

أول قناة رياضية بالصحراء مركز تحميل الصور

  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

اللجنة المحلية لمتابعة إضراب المعتقلين الصحراويين تطالب بإطلاق صراح معتقلي الداخلة

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب و الجزائر لدى جامعة الدول العربية .


أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنت مع توسيع صلاحيـات بعثة المينورسو في الصحراء ؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

(المملكة المغربية برمضان كريم والعشقُ حـــــــــــــلال..!)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يوليوز 2013 الساعة 09 : 22


 

 

 

 

 

 

 

 


الصحراء الآن:أحمد إبراهيم*

 

 

 

ينشر هذا المقال بالإتفاق مع الكاتب

 

 

 

يحضُرني وكأنّ معدتي سألتني خلال الأسبوع الاول من الجوع وأنا أبادلُ الملتقين "رمضان كريم، رمضان كريم" ..  (يـــا أرباب.! ترى ما الفائدة في انك جوّعتني هذه الأيام.!) .. ويحضرني وكأنّي أجبتُ عليها بالفور: (يا المعدة.! ترى ما الفائدة في أني أشبعتك بقيّة الأيام..!).


فكرتُ حينها بصوت غير مسموع: (ترى لماذا خلق الله المعدة.!) .. وخشيت في قرارة نفسي أن تسمعني المعدة، وتقول: (لماذا خلق الله الإنسان.!) .. فقررتُ أن أهاجمها قبل ان تسمعني متّهماً إياها: (يامعدة يابيت الداء..!) .. لكنها كانت مهيّأة للدفاع فأجابت: (أنا أُبيّتُه ولم أخلقه (الداء.!) .. ترى من خلق الداء ثمّ إضطرّ ليخلق الدواء.! .. فلو لم يكن خلق الداء، لما إحتجت أنت للدواء.!).


ثم إنتقلت المعدة من الدفاع للهجوم:

  • ولم خلق الله النخيل وسوسة النخيل؟
  • وخلق المحاصيل وخلق الجراد؟
  • وخلق القطن ودودة القطن؟
  • وخلق الحرير الناعم وفي جوفه القزّ القاطع.!؟
  • ثم، ولم خلق الأسنان وخلق التسوّس؟
  • وخلق الإنسان وخلق الشيطان.!؟

 
ثم .. ولم خلق الحياة وخلق الموت، لو كان الموت ضروريا في النهاية فما الداعي لحياة في البداية.! .. ولو ان الخالق إكتفى بشريحة واحدة من تلك الخلائق، لما إحتجتم الصيدليات والأطبّاء والمستشفيات والنعوش والتوابيت والقبور..!

 
ثمّ ولم خلق الإنسان وخلق معه جيشاً من الأعداء لإغتياله من:

  • البعوض والبراغيث
  • كوليرا وماليريا
  • جذام وسرطان
  • السلّ والأيدز
  • والحمم الشوكية الحمراء والصفراء
  • وجنون البقر بعد جنون الإنسان
  • وإنفلونزا الطيور والخنازير
  • وفيروس سارس
  • وأخيرا (فيروس كورونا..!؟) ... القريبة علينا (الشرقية السعودية..!)

 

فأجبت معدتي الفاضية الشرسة، وتزيدُ شراسةً كلما فضت ..! إن من يرسل جيشا للإغتيال لا يعلن به، ولا يرسل لك إنذاراً قبل إرساله .. والله أعلن في كتابه الكريم (لقد خلقنا الإنسان في كبد .. 4/سورةالبلد) .. اي مكايدة وعناء..

معدتي تعشق، ومحتارة بين عشق مباح وعشق مستباح، عشق جائز وعشق حلال، إذ لا حرام في مفردات عشّاق البطون .. فهى تعشق الكلام وتكره الإصغاء .. وتعشق الشبع ولاتشبع .. تُملئ الأجواف وتُفضي الآفاق .. تبحث ألف مرة عن كافة أصناف الأغذية وألذّها للجسم .. ولا تفكر مرة واحدة عن رغيف يابس للفكر والروح.!


 إن دخلنا رمضان شهر الرحمن، بعد ان كنا في شعبان شهر عباد الرحمن، فلقد أوقفنا اليابانيون في هذين الشهرين العظيمين (وهم ايضا عباد الرحمن) على إنجازين عظيمين:  (ثورةُ إستنساخ فأرة من قطرة دم، عاشت وأنجبت مما يُبشّر لحياة بعد الحياة .. وإختراع دراجة تمشي بالهاتف الجوال، مما قد يحيل ابار النفط إلى التقاعد المُبكّر..!).


أترى اليابانيون لابطون لهم ولا يعشقوها، أم ان اليابانيين لارمضانيات لهم ليجوعوا فيها؟
أعتقد أنهم للعقول والأفكار، والبطون لايعبدوها  قدرما نحن للبطون وعلى القلوب أقفالها.


 في رمضان، العشقُ حلالٌ لعشّاق الموت والتفجيرات.!  فكانوا يسلبوا الحياة على جانب من الكون بإسم الإسلام، حيث وعلى الجانب الآخر من الوادي كان البوذيُّ الياباني يمنح الفأرة الحياة من قطرة دم..!


يبدوا المسلمون العرب (المجاهدون منهم) على الخصوص، تعهدوا قتل أكثر عدد من المسلمين في هذا الشهر الكريم بإسم الإسلام، وبالاخص في عاصمتي دمشق وبغداد، وربنا يستر على أرض الكنانة! .. ألآنهم عشقوا الإسلام على طريقتهم، فقتلوا وسيقتلوا  أكبر عدد ممكن ممن يعبدوا الله على طريقتهم.!؟


 أرسلت لي اليوم صديقة فيسبوكية سعودية من مكّة (كما تزعم) إذ لا أعرف عنها غير حروفها الرقمية التي كشفت عنها إسماً في الشبكة العنكبوتية، أرسلت لي مقطع فيديو: تهنئة رمضانية إسرائيلية بالصوت والصورة لشمعون بيريز، يُهنّئ العرب باللغة العربية (يلاّ تعالوا يا العرب للسّلام في رمضان.!) واللهجة ضمنية بياعرب: "يلاّ أتركوا الإرهاب.!"


 أيقظتني رسالة شمعون، إذ وبعد عقدين من التجوّل فأراً بين المراجع والكتب التاريخية الإسلامية، مُجنّداً قلمي المتواضع لقرّاء الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية في 22 دول عربية، أكّد لي شمعون بهذا المقطع القصير، أنّ صورة الإسلام من الخارج لاتزال قاتمة، هشة سهلة الإهتزاز، مضطربة متداخلةُ الألوان.!

 وأنت تعرف عزيزي القارئ، انّ الإسلام مكوّناته السلام، مشتقّاته السلام، ولونه السلام .. فياترى هذه الألوان المضطربة من أدخلها ومن خالطها ليصبح الإسلام الرمضاني ذو وجهين.!؟ .. وجهاً مضيئاً نراه في أجواء الحرمين الشريفين والمساجد بالتراتيل والتهاليل يناجي السماء لسلام الدارين .. فنستريح له ويستريح له الكون والمكان، ووجهٌ آخرٌ قاتمٌ مُعتمٌ نخاف منه فيخاف منه الكون والمكان.!!!

 ترى ايُّ وجه علينا ان نعشقه هذا العام.؟ .. ورغم ان الوجه المعشوق بالتفجيرات لمساجد المسلمين في شهر رمضان، هو الوجه الأوفر حظا للشهرة، بالإحصائيات المتصاعدة على قدر أضواء القنابل والمتفجرات وشلاّلات الدماء للجثامين والأعضاء المتطايرة .. إلاّ أن وجهاً نراه دائما من الداخل، ولا يُرى من الخارج كثيرا..!

إنّما هو ذلك الوجه الحقيقي لسلاّم الإسلام ولإسلام السلام .. وأبيكما يا أخي وإبن عمّي، لو كنّا أبرزنا اليوم، ذلك الوجه السلامي الإسلامي الرمضاني الحقيقي بوزنه وحجمه، لما كان تجرّأ رأس الإرهاب، طرزانُ صبرا وشاتيلا وقانا وغزة أن يستعرض عضلاته ايضا من بوابة رمضان الإسلام لإعطائنا الدروس الخصوصية في الّسلام.!

*رئيس مجلس إدارة مجموعة يوني بكس العالمية







 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المجلس الإقليمي لطرفاية يشكو من تواضع الميزانية

العقار بالعيون: أراضي المدنية تستغيث فهل من مجيب ؟

الحركة المدنية في الصحراء: الصِرَاعُ التَّقْلِيدِي المتجدِّد مَعَ السُّلْطَةِ السِّيَاسِية

بيان فاتح ماي من حركة المهمشين الصحراويين

ضحايا الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي بالصحراء يهددون بالتوجه نحو مقر المينورسو

معطلو طرفاية يضعون باشا المدينة و رئيس قسم الشؤون الداخلية في قفص الاتهام

إتحاد المعطلين الصحراويين لمجموعة الامل والنهضة ينظم رواقا مفتوحا للعموم

المغرب يُصنّف مجددا ضمن فئة الدول " عديمة الحريات " الصحافية

تدخل أمني على مجموعة الستين المعطلين خريجي مكتب التكوين المهني ببوجدور

إصابات و إعتقالات على إثر تدخل امني امام منزل سعيد دمبر بالعيون

إفتتاحية مجلة "الصحراء اليوم" و حوارها الحصري مع بابا مصطفى السيد

من المخيمات:تخيلوا بلد كل اصلاح فيه مؤجل ...

السمارة المدينة المنكوبة

(الشروق) الجزائرية : المغرب يتحمل مسؤولية سباق التسلح بالمنطقة لكن الجزائر لا تزعجها الصفقة لأن جيشه

شباب طانطان ينتفض ضد الفساد

ويكيليس:ولد الرشيد طلب مساعدة واشنطن للحوار مع البوليساريو

إنفراد:وثيقة منسوبة للأمم المتحدة حول إتفاق لصيغة الحكم الذاتي

الاعلام المغربي 'المستقل' والشعب الصحراوي

تنسيقية أبناء وأرامل المتقاعدين بفوسبوكراع ينددون بالاقصاء

أزمة دبلوماسية بين المغرب و موريتانيا





 
أخبار الصحراء الغربية
احذروا الشاي الرديء الذي يحتوي على ملونات مسرطنة

سياسة الكيل بمليار مكيال ( بقلم : حمنة محمد أحمد )

ثانوية أحمد بن محمد الراشدي ببوجدور تحتفي بالتميز

بيان : المعطلون الصحراويون يردون على بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني

 
قريبا
 
أخبار دولية

سقطة واتساب.. ماذا حدث في "ليلة الرعب"؟


" هيومان رايتس ووتش " تصدر تقريرها عن الفيديوهات المسربة من سيناء و تدعو إلى تعليق المساعدات العسكرية للنظام المصري .


فيسبوك تُطلق منصة تجريبية للواقع الافتراضي الاجتماعي


موريتانيا تستثتي إيران من الدعوة لحضور مؤتمر دولي حول "التطرف في ميزان الشرع" و طهران تحتج.


تايمز : هذه الضربة المفاجئة مثلت تحذيراً قوياً لبوتين و دميته بشار


سباق التسلح الجزائري المغربي يقلق إسبانيا .


تحذيرات من خطورة " واتس اَب " الجديد و احتمال تحوله إلى مركز تجسس

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

ولد عبد العزيز يرفض الإحتكام لتصويت الشيوخ ويعرض التعديلات الدستورية على الإستفتاء الشعبي ( بث مباشر )


تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال

 
مركز تحميل الصور

 

 شركة وصلة