مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         تفاصيل 5 ساعات إلى سلا             الصحراء الآن تتضامن مع الزميل بوشلكة بعد الإعتداء عليه من طرف الأمن بالعيون             عاجل : اربع سنوات حبسا نافذة في حق القائد الجهوي السابق للدرك الملكي بكليميم             عاجل : الملك يتصل بالأمين العام هاتفياً بسبب خطورة الوضع في الكركرات             جديد الفيسبوك : أضف علم بلدك الى الصورة و أربح من الفيديو             لوبي الفساد بالعيون           
مركز تحميل الصور El Sahariano travel مركز تحميل الصور
  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
الصحافة الموريتانية تهاجم الطيب الموساوي و تصفه بالعنصري

إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان


مؤسس الفيس بوك يمتص غضب العرب معتذرًا لهم : معكم حق

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من برأيك سيفوز برئاسة جهة الصحراء في الإنتخابات القادمة؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الصحراء وسؤال الحاضر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2011 الساعة 36 : 03


 

 

 

الصحراء الآن:ماءالعينين ماسيك

 

 

في السادس و العشرين من شهر ابريل الماضي نشرت في أحد المواقع الاليكتروني ، مقالا بعنوان الصحراء بعيون  التاريخ ، والذي حــــاولت في مجمله إبراز النسق السياسي و الثقافي للعملية السياسة من داخل منطقة الصحراء ، الأمــر الذي أنتـج ردود أفعال متباينة ، وقد ارتأيت أن أحدد ردود الأفعـــــال هذه وفق  صياغتين . فالأولى  تطـــرح بطريقة ضمنية أو صريحة الصيغة الاستفهامية ( ما العمل)؟أو إن شأنا ما السبيل لتجاوز البعـد اللا تاريخي لمنطق التقلدة في الممارسة السياسية من داخل الصحراء .و بمعية هذه الصيغة الاستفهامية السياسية، نجد رد فعل أخر يلح على أن سؤال التحديث لا يجب أن يتجاوز التراث و الثوابت الثقافية .

و الحال أنني لست بصدد تقديم  طـــرق و برامـج سياسية معينـة، لأن هذا الأمر أو المسعى يتحدد فقط ضمن المستوى الخطابي (*)الأدلوجي الاستهلاكي،  و الذي لا يقــــــارب الواقع بطريقة علمية و يبقيه فقط ضمن البعد الخطــابي .  ثـــم إن ســؤال التحديث و تهــديـــده للتــــــــراث ، و الانتصــــار للثوابت الثقافية ، فإنني أعتبرهذا السؤال أو هذا الاعتراض يتسم بنزوع تمييعي ليس إلا .

و في سعينا إلى تفكيك وتحليل و نقاش إشكــال التقلدة و اللا تحديث السياسي، فسننتقل في هذا المقال من مقـاربـة المستوى النسقي السياسي إلــى المسـتوى النسقي الفــكري ، مع الإشارة إلى نقطة مهمة تتمثل في الارتباط الضروري و الطبيـعـي  بيـن المستويين السياسي و الفكري ، فالثاني هو نتاج للأول بالضرورة .

و في سعيي كذلك الممثل في تحلـيـل حاضــر الممارسـة الثقافية الصحراوية ، سأستنير بالنسق الفكري و العلمي للأستاذ عبد الله العروي ، علــى اعتبار أن العـــروي يمثل سرحــا في مسارا لتحديث و الفكر التاريخي في العالم العربي ، ثم إشكالات حاضر الثقافات العربية.

إن العلاقة التي تجمعنا بالحاضـــر الثقافي الصحراوي ، تتحدد أهميتها في الطريقة التي يكون فيها هذا الحاضـر مؤسسا بطريقة تاريخية، تجعله في جــزء منه يجسد تقاليد لا تاريخية و لا حداثية  خاصة في الكتابة ، ينهجها و يدافع عنها المثقف الصحراوي ، بوصفه ذاتا لا مستقلة من الناحية السياسية .

كما قلت فإن الممارسة الثقــافية أو التقــاليد الفكرية أيا كانت ، نجدهــا من النــاحية التـاريخية انعكاس للواقع الاجتماعي و الاقتصــادي و السيــاسي ، و بالتالي للطبقة المهيمنة . إذ أن البرجوازية الصغيرة المهيمـنة فـي الصحــراء بالضرورة تهيمن علـى التجربة الثقــــافية ، و المهــم أن هذه التجربة تعكس و ستعكس المصالح الطبقية لهذه الفئة . لكن لنطرح سؤال مهما ماذا نعني بالبرجوازية الصغيرة.

في كتـــاب العرب و الفكر التاريخي العروي (1) يعود بنا عبد الله للتحليل التاريخي لهذه الطبقة ، حيث لا تعتـبــر البرجوازية الصغيرة مــن النـــاحية التـــاريخية السوسيولوجية طبقــة بل هي خليط من بقايا  الطبقات ، أو هي ما تبقى من المجتمع بعد اعتبار الطبقات المحددة بكيفية إيجابية، هذه الطبقات هــي الأرستوقراطية الإقطاعية (الأعيان)و البرجوازية و البلوريتاريا التــي تأخذ دخلها من الريع و الأجرة ، فهي أي البرجوازية الصغيرة ،ليست برجوازية بالمفهوم التاريخي للكلمة ، لأنها لا تستأجـــــــر بكيفية منتظمة و مسترسلة اليد العاملة من خـــارج عائلتهـا   ، ويمكن اعتبارها خــليط من الطبقـات أكثر من اعتبارها طبقة واحدة متميزة

نجد البورجوازية الصغيرة قد تسيطر كمــا يحصل في منطقة الصحراء ، على الإدارة والمصالح التقنية والمؤسسات العمومية الخـاصة والتعليم ، وبالتـالـي هي التي تحدد أفـــاق المثقف وفق أهدافها الطبقية والسياسية ، وهكذا نجد علاقة وطيدة بين الوضع الثقافي و مصالـــح البورجوازية الصغيرة ، فالعملية الثقافية ترتبط بالمنطق التقلدوي الوسيطي (القبلي العشائري و الإثني). وذلك من اجل وقعنة وشرعنة وتبرير حكم البورجوازية الصغيرة على الأغلبية من السكان في المدن والبوادي.

كمــا أن المثقف اللاتــاريخــي في ظــل هذه السمـــــات المتميزة لهـذا المجتمع الطبقي ، قد ينهج الفكر التاريخي أو الحداثي بطريقة انتقـــائية ، فنجد دراســـات المثقف الصـحـــراوي تنهج بطريقة انتهازيــة وتلفيقية بعض مفاهيــم العلــوم الإنسانية والانثروبولوجية على وجه الخصوص ، كالحديث عن الذاتية والموضوعية ، أو الحديث عـن بعض الإكراهات الابيستيمية  كطرح العوائق الابيستيمولوجية المتمثلة في إشكال التدوين والأصول .

وفي اتجاه التقلدة والتوجــــه العشائري ، يتحدث احد المثقفين الصحراويين ، على أن هدف احد بحوثه الانسية الرامي إلى دراسة قبيلة معينــة ،يتمثل في المكــانة والمواقف والأدوار التي لعبتها هذه القبيلة ، ثم إعادة  الاعتبار لقبيلته ، بعد الحيف والتهميش الذي عانت منه في احد البحوث .

ودائما في محـــاولتي هاته الرامية إلى تفكيك الــفــكـــر  الثقالي ، نجد هذه الـــــدراسات لا تقتصر فقط على الانتاجــات الثقافية المتمثلة في المــــؤلفات المنشورة ، بـــل نجد بعض المثقفين الصحراويين في مقالات قـاموا بنشرها في منابر معينة ، يتحدثون عن إقصاء أو تهميش هذه القبيلة أو تلك ، ثم إعطاء الأهمية في الانتخابات لقبيلة دون قبيلة يمثل إقصاء ومساندة لقبيلة على قبيلة أخرى ، ا وان عزل هذا الوالي أو ذاك يمثل انتقام للــدولة من قبيلة هذا العامل أو المسؤول ، هذه التحليلات نجدها عند مثقفين كبار ، والخطير في الأمر ، أنهم يحاولون تحليل قضية الصحراء وفق هذه الزاوية التقلدوية والرجعية.

         وإذا كانت علاقتنا بالحـاضر كما أشرت سابقا تتحدد بالطريقة أو الشكل الذي يجعل هذا الحاضر متأسس ومتأشكل بطــــريقة التاريخية ، ســـواء علــى الصــعيد السيـــاسي أو علـــى الصعيد الفكـــري الثقافي . فان هذا الحاضر يمثل كذلك تقاليد اختلاف ،وقطيعة ، وخروج، حـــاضر من الناحية التاريخية يمثل بروز وتحول نحو فجر جديد ، نحـــو تقـــاليد جديدة في الكتابـــة ، تقوم على تفكيك رموز حقائـق مخبئة و بضائع فاسدة مهـربة (2).و من الناحية التاريخية كذلك ولادة ما يمكن أن نسميه سؤال يخص انتماء ل "نحن" محدد يشير إلـــى مجموعة ثقافية متميزة بآنيتها ، هذه الآنية التي لا بد أن يتخذ منها موقف (3).

وعملـــي سيقوم بالأســــاس علــى تثبيت هـذه التقاليد الجديـدة ، و التي تحاول تفكيك و تحليل عطالات و اكراهــات الحـاضـــر الفكـــري و السياسي الصحـــراوي ، و تحديد نقــط ضعفه و قوته ، تماشيا مع المسؤوليــــات التاريخية الملقــــــاة على عتقه من جــهة ، ومن جهة ثــــــانية انسجاما مع الاعتبارات الموضوعية و التاريخية . هذه الاعتبارات  تنعكس على الذات ،ثم إن هده الذات هي التي تصنع الواقع و التاريخ عن طريق ممـارسة معينة. فالذات تصنع تاريخها انطلاقا من تحليل موضوعي للواقع بجميع إشكــــالاتـــه ،و انطلاقــــا كذلك من منهج يقوم على أساس إدماج المعارف الجديدة حول الإنسان .  ثم القـناعة الجوهرية بمفهوم الانتقال و التطور، باعتباره مفهوم يمثل جوهر و روح الكائن البشري(4).. و الإنسان الصحراوي أصبح له القناعة الحقيقية بهذا الانتقال  .

      و الحاصـــل ممــا سبق و ممــا تبين لي ، عقب تشخيص و تفـــكيك جــــــزء من التجربة الثقافية الصحراوية ، اتضح لي من خلال مقـــاربة حــاضـر هذه التجربة ،إذ نجد هذه التجربة في جزءها الرسمي تمثل انعكـاس عضـوي وضـروري لمصلحة البرجوازية الصغيرة الصحـــراوية . ذلك الانعكـــاس يكـــــــرس بالأساس منطق التقليد والتخلف التاريخي، في امتداداته الفكرية  والذي يقوم على تثبيت الفكر السلفي والعشائري، علـــى أن هـــذا النسق الفكري الرسمي فهمه كما قلت يستوجب ضرورة ربطه موضوعيا بالوضــعية السياســـية والسوسيولوجية لهذه المنطقة . هذا فيمــــــا يتعلق بالجزء المتمحور حول فكر الخطــــاب الرسمــي للمثقف الصـحراوي . أما فيما يتعلق بالجزء الآخـــر من حاضرنا ، فانه يحمل في طيــاته اختـلاف ،وقطيعة،وخروج، وبالتالي بداية لفجر جديد لواقعنا. هذه القطيعة ستستحضر مكاسب الفكر التاريخي والحداثي ، والقائم على فك رموز الواقع وتحليله بشـكل أكثر موضوعي ، والمهم كذلك إن هــذا الجديد هو الآخــر فهمه يستوجب ربطـه موضوعيــا ومن الناحية التـاريخية كذلك بالمستجدات الفكرية والعلمية، والتي تمثل ولادة طبيعية وضرورية لصوت جديد ستكــون له كلمة مهمة في القادم من الأزمنة الثقافية الصحراوية، وفــي العمل القــادم إنشاء الله سنحاول إبراز مختلف الشروط الموضوعية التاريخية بالأساس ، والتي ستنتج هذه التقاليد الجديدة في الكتابة .             

 

الهوامش

1 عبد الله العروي   العــــرب والفكر التاريخي ، دار النشر  المركز الثقافي   بيروت لبنان  ، ص 212   213

2  مشـيل فوكـو  ( يجب الدفاع عن المجتمع ) ، دروس ألقيت في ( الكوليج دي فرانس) لسنة  1967 ، الطبعة الأولى ، اكتو بر 2003 ، ترجـمة وتقديم الزواوي بغورة ، دار النشر  دار الطليعة ،  بيروت، صفحة 91 . 

3  نـص نزاع الكليـات ، فوكو (كانط والثورة) ، مســـاءلة للنص الكــــانطي( ما التنوير) ،  الــــــموقع الاليكتروني 

Matarmatar.net

4 جوبول سارتر مجلة بيت الحكمة ( مجلة مغربية للترجمة في العلوم الإنسانية ) ، دار النشر  دار قرطبة  للطباعة والنشر ، الدارالبيضاء ، العدد الأول ، السنة الأولى ، ابريل 1986 ، الطبعة الثانية ،ص 16-17  







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اشكالية الحاضر؟

mohamed

شكرا اخ ماسيك على هذا المقال الرائع الذي يعالج النسق السياسي و الثقافي في بعده التاريخاني كما ان حسن استخدامك للمفاهيم الفلسفية و خصوصا عند ميشيل فوكو و عبد الله العروي اعطي للموضوع قوته و تاسيسه البنيوي.. بالاضافة الى اللمسة الانطربولوجية في دراسة ثقافة المجتمع الصحراوي..
شكر اخي على هذا المجهود الرائع الذي يدل على قوة افكارك و اتزانها ونتمنى ان نرى مقالات تصب في مجرى النقد الثقافي لهذا المجتمع بالذات
نتمى لك التوفيق

في 04 نونبر 2011 الساعة 51 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجار العيون يطالبون بتخفيض الجمرك لتجاوز ركود ما بعد أحداث العيون ركزوا على مادة الشاي

نقابيون فلاحيون يحتجون على وضعية المديرية الإقليمية وبعض مصالح الفلاحة

متى ينفذ وزير الشباب والرياضة ما وعد به من مشاريع رياضية بالعيون وباقي الأقاليم الصحراوية

متى يستقر شباب المسيرة على مدرب لسنوات

عجلة الدراجة بالصحراء تدور في إطار قانوني

المجلس الإقليمي لطرفاية يشكو من تواضع الميزانية

ملف هلاب وغياب البعد الإنساني في قضية الصحراء

العقار بالعيون: أراضي المدنية تستغيث فهل من مجيب ؟

توقيع كتاب الماء والتنمية الحضرية في المجال الصحراوي، حالة مدينة العيون الساقية الحمراء

الحركة المدنية في الصحراء: الصِرَاعُ التَّقْلِيدِي المتجدِّد مَعَ السُّلْطَةِ السِّيَاسِية

الصحراء وسؤال الحاضر

ندوة علمية من تنظيم نادي الصحافة بالصحراء وجامعة السلطان مولاي سليمان+نداء العيون‎‎





 
أخبار الصحراء الغربية
تفاصيل 5 ساعات إلى سلا

الصحراء الآن تتضامن مع الزميل بوشلكة بعد الإعتداء عليه من طرف الأمن بالعيون

عاجل : اربع سنوات حبسا نافذة في حق القائد الجهوي السابق للدرك الملكي بكليميم

عاجل : الملك يتصل بالأمين العام هاتفياً بسبب خطورة الوضع في الكركرات

 
قريبا
 
أخبار دولية

نتائج صادمة : التحليل الجيني يثبت أن 56% من الإيرانيين اصولهم عربية و نسبة العرب من سكان تونس لا تتجاوز 4%


في ذكرى سقوط آخر ممالك المسلمين بالأندلس : حقائق تاريخية حول سقوط غرناطة .


بدخول 2017 : هذه الهواتف ستودع واتساب إلى الأبد


انتبه .. خطأ بسيط في استخدام «الواتس اب» يفضح كل اسرارك!


وزارة الداخلية و وزارة العدل : سنتعقب كل من أشاد بقتل السفير الروسي !


فيديو معارض سوري : حكام الجزائر اصطفوا مع المجرم و تقرير التلفزيون الجزائري شبيه بتقارير قنوات نظام بشار .


وزير خارجية الجزائر يستعير كلمات بشار الأسد و يصف ما حصل في حلب بأنه " انتصار للدولة السورية " .

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال


وزير الخارجية الجزائري : مستعدون لحل مشاكلنا مع المغرب بعيداً عن قضية الصحراء .

 

 

 شركة وصلة