مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         تفاصيل 5 ساعات إلى سلا             الصحراء الآن تتضامن مع الزميل بوشلكة بعد الإعتداء عليه من طرف الأمن بالعيون             عاجل : اربع سنوات حبسا نافذة في حق القائد الجهوي السابق للدرك الملكي بكليميم             عاجل : الملك يتصل بالأمين العام هاتفياً بسبب خطورة الوضع في الكركرات             جديد الفيسبوك : أضف علم بلدك الى الصورة و أربح من الفيديو             لوبي الفساد بالعيون           
مركز تحميل الصور El Sahariano travel مركز تحميل الصور
  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
الصحافة الموريتانية تهاجم الطيب الموساوي و تصفه بالعنصري

إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان


مؤسس الفيس بوك يمتص غضب العرب معتذرًا لهم : معكم حق

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من برأيك سيفوز برئاسة جهة الصحراء في الإنتخابات القادمة؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

العقار بالعيون: أراضي المدنية تستغيث فهل من مجيب ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 أبريل 2011 الساعة 53 : 01


 

 الصحراء الآن:العيون

لا زالت فضيحة ما يعرف بالأقاليم الجنوبية بـ"مافيا الأراضي المحفظة" هي حديث الساعة عند الرأي العام بمدن الصحراء، وخصوصا مع انتهاء موعد الانتخابات السابقة، واقتراب موعد الانتخابات اللاحقة،التي أثرت على رسم معالم خارطتها السياسية، حيث وزعت بقع أرضية تم الاستيلاء عليها بطرق غير قانونية على مصوتين و على مستشارين جماعيين، فليس من السر أن نبش قضية الأراضي التي تم سرقتها في وضح النهار و الترامي عليها بدون أي سند قانوني، يقف ورائها عدة خصوم اختلفت ألوانهم السياسية و انتماءاتهم القبلية و توحدت أهدافهم السياسية للقضاء على أبرز الوجوه التي تسير الشأن العام المحلي بمدينة العيون منذ أكثر من ثلاثة عقود من الزمن، و خصوصا ممثلي حزب الاستقلال بالمجالس المنتخبة، التي وجه خصومهم إليهم تهمة استغلال أراضي تابعة للدولة، في جلب بعض الفاعلين السياسيين بالمنطقة لتكوين حلف سياسي قوي، يتحكم في زمام تسيير الشأن السياسي و الحزبي و الاقتصادي و الجمعوي بالمدينة.

    و تعود كشف فضائح البقع الأرضية بمدينة العيون، بتاريخ 25 يوليوز من سنة 2008 ، حيث تم هدم آخر سكن صفيحي، في مقابل ذلك تسليم قاطني مخيمات الوحدة، بقع أرضية مساحتها 120 متر مربع ودعم مادي يصل إلى 32 ألف درهم،  وذلك تعويضا لهم عن السنوات التي قضوها بالخيام ثم البراريك بعد ذلك في ظل ظروف قاسية، وقد عرفت هذه العملية التي شملت حسب معطيات المفتشية الجهوية للإسكان والتعمير والتنمية المجالية حوالي 14000 أسرة بمدينة العيون، العديد من التجاوزات من جملتها استفادة أفراد أسر بأكملها من البقع وإدراج أطفال قاصرين بتواريخ ازدياد مزورة في لوائح المستفيدين، بالإضافة إلى استفادة عدد من الأشخاص لا علاقة لهم بالمخيمات سجلوا بدورهم في اللوائح من طرف المؤطرين الذين أشرفوا على العملية، وذلك بتواطؤ مع بعض رجال السلطة المحلية، وكشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون خلال لقاء سابق نظمته بمقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، عن هاته الخروقات كما تتوفر "عيون الصحراء" على نسخ من لوائح  المستفيدين تضم أطفالا بتواريخ ازدياد مزورة، واعتبرت الجمعية أن هاته الخروقات كانت وراء تبديد ونهب رصيد عقاري جد مهم كان من المفترض أن ينهي مشكل السكن بشكل نهائي بمدينة العيون، مضيفة أن مافيا العقار ارتكبت جريمة في حق المستضعفين من سكان مدينة العيون من خلال حرمانهم من سكن خصص لفائدتها، غير أن شبكة من النافذين من أعيان ورجال سلطة ومنتخبين، أجهزت على حقهم وذلك في ظل صمت وتواطؤ مكشوفين من جميع المتدخلين من مصالح البلدية وشركة العمران والوكالة الحضرية والأملاك المخزنية والمصالح الإدارية وبمباركة الولاة السابقين، بل أكثر من ذلك فإن المستفيدين من العملية قد خاب أملهم بعدما اصطدموا بواقع مكان الاحتضان الذي يفتقر للتجهيزات الأساسية من ماء وكهرباء وتطهير، مما اضطرهم لبناء منازلهم في تجزئات تتواصل بها عملية التهيئة ضمن برنامج التجهيز التدريجي، كما يفتقر الموقع للمرافق الضرورية كالمدارس والمستوصفات، مما دفع العديد من المستفيدين لبيع بقعهم أو التريث في بنائها إلى حين استكمال التجهيز في أفق سنة 2012، الشيء الذي جعلهم يلجئون للكراء طيلة السنة الدراسية الماضية في الوقت الذي لم يتوصلوا سوى بقيمة شهرين ضمن الدعم المادي، ويرى المستفيدون من العملية أنه إذا كان هدم البراريك قد تم في وقت اعتبر بالقياسي ، فإن البناء سيستغرق مدة طويلة نظرا لانعدام الاسمنت و مواد البناء وقلة اليد العاملة  إضافة إلى ارتفاع الأسعار نتيجة المضاربات، ويتضمن هذا البرنامج السكني الذي خصص له غلاف مالي بقيمة مليار و400 مليون درهم، على مستوى إقليم العيون 23 ألف بقعة أرضية، و يشمل ثلاث عمليات ( مدينة الوحدة الشطر الثاني ومدينة الوفاق ومدينة 25 مارس) تندرج في إطار خلق قطبين حضريين سيساهمان في إحداث 50 ألف و900 وحدة سكنية من أجل ساكنة تقدر ب 250 ألف نسمة في أفق سنة 2018.

    وطال مسلسل الاستيلاء والترامي على الملك العمومي والخاص، تجزئة الأمل وجزء من تجزئة المستقبل ( 14 هكتار سلمت خلالها تراخيص بناء مجانية) بطرق احتيالية بناء على وثائق تسليم، كما لم تسلم  تجزئات الوحدة و مولاي رشيد و707 و 1500 و 1200 و الساحة الفارغة المطلة على مقر بعثة المينورسو التي تم الترامي عليها بشكل غير قانوني وتم تشييد بها 11 فيلا بتواطؤ مع عدة جهات مسؤولة، أهديت إحداها لأحد المسؤولين بمؤسسة عمومية متداخلة في ملف العقار.

   كما أن مدينة العيون تفتقد إلى وثائق التعمير-تصميم التهيئة-، ما جعل المسؤولين يستغلون هذه الثغرة على المستوى القانوني، وتوزيع الأراضي توزيعا عشوائيا لا يخضع إلى مقاييس التعمير ولا إلى أي مخطط تنموي واضح للمدينة، مما أدى إلى حرمان العديد من المستثمرين من بقع أرضية لإقامة مشاريعهم التنموية، و يلوم سكان العيون الجهات المسؤولة بما فيها المجلس البلدي والوكالة الحضرية اللذان سمحا بزحف الاسمنت والبناء على المساحات الخضراء، وفتحا الباب مشرعا لأطراف الاستحواذ والاستيلاء على بقع أرضية ومساحات شاسعة بطرق غامضة وبأثمان رمزية أو بدونها.

    كما عادت قضية تزوير أختام وتوقيعات عمال وولاة سابقين للحصول على تسليمات الاستفادة من الأراضي.و بعض الحدائق و الفضاءات العمومية تم تحفيظها لحساب أحد المنتخبين والبعض منها تحول تجزئة سكنية أو مقهى عمومية، " ساحة معركة الدشيرة نموذج ". للتداول بعدما ظهرت وثائق إدارية صادرة عن ولاية العيون تحمل خاتم وتوقيع الوالي السابق " محمد ظريف " دون أن تكلف الجهات المسؤولة نفسها عناء فتح تحقيق في الموضوع، و قبلها أختام الوالي علال السعداوني و حسن وشن و عمال سابقين لا زالوا على قيد الحياة، و من المنتظر أن يحل والي سابق وجدت أختامه و توقيعاته على بعض تراخيص بقع مشكوك في صحتها بمدينة العيون ليتبع المسطرة القانونية لنفي المنسوب إليه.

    و كان إعفاء مدير شركة التهيئة العمران الجنوب"أحمد منصير"، و توقيف "نجاة الكحالاني" مديرة الوكالة الحضرية للعيون، بداية كشف أوراق هذا الملف، حيث أن الإعفاء جاء نتيجة تحقيق  للجنة إدارية حلت بولاية العيون قبيل المجلس الإداري للشركة الذي انعقد بمدينة الرباط، فيما تتحدث أوساط أخرى عن إمكانية فتح تحقيقات مستقبلية مع كل من ثبت تورطه في تجاوزات همت عملية توزيع البقع الأرضية سواء خلال عملية إعادة إسكان قاطني مخيمات الوحدة أو خارجها، وتضيف الأوساط ذاتها أن عدد البقع موضوع التهمة قد وصل لـ 2000 بقعة أرضية، وهكذا وزعت أراضي لتشييد فيلات على برلمانيين ومستشارين جماعيين وأعيان وأعضاء في الكوركاس ورجال سلطة وموظفين سامين ورجال أعمال بدعوى الاستثمار وبقع أرضية على رؤساء أندية رياضية وإعلاميين وسماسرة انتخابات موالين لرئيس المجلس البلدي الحالي، دون إتباع المساطر الإدارية والمالية القانونية لدى شركة التهيئة العمران الجنوب والأملاك المخزنية.

 

محمد الشيخ النبط فاعل حزبي محسوب على المعارضة ببلدية العيون :

 

 إن موضوع سرقة الأراضي بالعيون بات من الموضوعات التي يعرفها القاصي والداني ولعلها من الموضوعات المثارة أكثر في جلسات الشاي بالمناطق الصحراوية (طبلة اتاي)  وحسب علمي أيضا إن الشكايات التي وصلت إدراج الإدارات المختصة بالوعاء العقاري والتي وصلت بالصناديق المدعومة بالوثائق المثبتة لمجموعة من الخروقات , هذا الواقع الذي أصبح من المؤكد معه ان الثلة التي تدير هذه العملية بعض المنتخبين ـ الذين مدتهم الدولة وللأسف بالجاه والمال حتي بدو أقوى منها في بعض الاحيان ـ أقول ان هده التلة صارت مافيا بكل ما في الكلمة من معنى، وبسطت شبكاتها  لتتحكم في جميع الإدارات الحكومية بعد ان تحكمت وبطرقها المعروفة في جل الهيآت المنتخبة.  

الغريب في الامر  حسب رأيي لا يتمثل في هذه المجموعة القدرة والتي لم تقتصر اياديها السوداء الوسخة بالترامي على املاك الدولة بل تعدت الى الممتلاكات  الخاصة للمواطنين الضعفاء والعاديين  بل ان الغريب هو الصمت الخطير للدولة عن هذه الخروقات رغم الاثباتات الكثيرة للتزوير ومخالفة القانون التي تمثلت في انجاز التسليمات بطريقة السكانيل واتصدار وثائق الدولة بامضاءات مزورة لمسؤولين سابقين  عبروا عن استعدادهم للوقوف امام المحاكم التبرؤ منها ،وأختام غير مأذون بها  ولائحة الجرائم تطول وتطول ، وتكثر معها التساؤلات فاين هو القانون بل اكثر من ذلك اين هي دولة الحق والقانون هل حقا يمكن لشخص  امي في هذا القرن ان يتحول من مهنة تربية الحيوانات الى ان يكون فوق القانون هل رجعنا في الصحراء الى زمن"السبية.

 

 

حمود اكيليد رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون

 

لفهم وتحليل  الإشكالية العقارية بالعيون لابد من ربطها بإشكالية أكبر وأعقد وهي سيادة اقتصاد الريع كنمط اقتصاد تسهر عليه وتغذيه أجهزة الدولة وتستفيد منه فئة الأعيان وذوي النفوذ وكل من يدور في فلك أجهزة الدولة  . فما تشهده مدينة العيون من نهب وتبديد للرصيد العقاري دون حسيب ولا رقيب لا يخرج عن سياق استمرار مظاهر  نهب المال العام و تفشي الفساد الذي يطال قطاعات متعددة .

  إن مقاربة هذه المظاهر  باعتبارها تدخل ضمن الجرائم الاقتصادية التي تنتج عنها انتهاكات خطيرة لحقوق المواطنين الاقتصادية و الاجتماعية هي المدخل الحقيقي لفهم ما يتفشى من ظواهر خطيرة كنهب الرمال ونهب ميزانيات الإنعاش الوطني  وتبديد الرصيد العقاري عبر عطايا أشرف عليها أغلب الولاة السابقين في العيون ونهب ميزانيات مخيمات الوحدة والتلاعب بميزانية ضخمة ترصد لإعادة إسكان قاطني الأحياء الصفيحية   .

   إن استمرار إفلات المتورطين في الجرائم الاقتصادية من العقاب يشجع على تناسل متورطين جدد يبحثون عن مواقعهم في إطار شعارات من مثل ( تجديد النخب ) .

   ما نستغرب له  الآن هو إثارة ملفات الفساد بإسهاب في الفترة الأخيرة  وإيهام  الرأي العام على أنها اكتشاف جديد، علما بأن مظاهر الفساد انتشرت منذ سنوات وازكمت روائحها  الأنوف . فلماذا صمت عنها من يحاولون اليوم إثارتها ؟ أو لم يشاركوا هم أيضا في النهب والفساد؟ أو لم يستفيدوا من رخص وامتيازات ضخمة ؟ أو لم يصمت أغلبهم آنذاك ؟ ما موقع الإطارات السياسية والنقابية والجمعوية في  كل ما يجري من جرائم اقتصادية أتت على الأخضر واليابس ؟

  أسئلة نطرحها لعل الجواب عنها سيجلي بعض الضوء عن ملف الفساد ونهب المال العام وعن من المستفيد منه .

إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :

نعتبر ما تعرفه مدينة العيون من فساد ونهب طال قطاعات متعددة يدخل ضمن الجرائم الاقتصادية التي تستوجب العقاب.

مدير الوكالة الحضرية: غياب التصميم المرخص للتجزئات يعيق عمل الوكالة الحضرية بالعيون

 

تعيش مدينة العيون على واقعا مزريا في مجال التعمير والمعمار بعد أن كشف مدير الوكالة الحضرية بالعيون أن جميع عمليات البناء التي تتم حاليا بالعيون هي خارج وعي وتأطير الوكالة الحضرية في ظل غياب التصميم المرخص للتجزئات السكنية، و لا يمكن للوكالة أن تتدخل في حالة شكاية المواطنين بترامي بعض الأطراف على بقع يقولون أنها مخصصة لساحة عمومية مثلا.

   وأضاف لحسن حيدا في ندوة صحفية على هامش انعقاد الدورة السادسة للمجلس الإداري للوكالة أنه وجد إرثا ثقيلا، جعل سمعة الوكالة الحضرية يصل للحضيض بعد مجموعة من الاختلالات التي همت مجال التعمير والمعمار بالإقليم وفي مقدمتها تعثر وثيقة التعمير وتبادل الاتهامات بين عدة أطراف حول مسؤولية هذا التعثر في ظل غياب تصميم التهيئة الحضرية، حيث سجلت تهاونا كبيرا من قبل مكتب الدراسات المكلف بهاته الصفقة والذي اعتمد على إحصائيات 1996 وهي جد متجاوزة، ما جعل تصميم التهيئة ليس عليه إجماع وتوافق محلي ما زاد المشكل تعقيدا، والجميع يعمل فقط بالمخطط المديري للتهيئة مصادق عليه بمرسوم منذ 2004 ومدة صلاحيته من 18 إلى 25 سنة، وصاحب هذا المشروع هو المجلس الإقليمي للعيون و الوكالة الحضرية مكلفة فقط بالتتبع، وهي وثيقة ملزمة لكنها تبقى عامة وتحتاج للتدقيق وهو ما نجده في تصميم التهيئة الحضري.

     هذا الواقع جعلني بين خيارين لا ثالث لهما إما التمسك بالمخطط المديري رغم عجزه، أو نسيان 14 سنة والجلوس للطاولة وتهيئ تصميم جديد في أقرب وقت وبمعطيات جديدة،  كما وجدت ملفات مطوية لم أرد فتحها تجنبا لعرقلة سير الوكالة، لكن الملفات التي لازالت مفتوحة  قمنا بتصحيح الوضع فيها لأن الهاجس الأول لي كان هو تحسين سمعة الوكالة و إعادة هيكلتها الإدارية وإعطاء مصداقية لعملها وللأطر المشتغلة بها.

     وأشار لحسن حيدا مدير الوكالة الحضرية إلى ضعف التأطير الذي وجه داخل الوكالة التي لا تتوفر سوى على مهندسين معماريين  و40 موظفا مقارنة مع وكالات حضرية أنشئت في نفس الوقت كوكالة القنيطرة التي تتوفر على 20 مهندس بالإضافة إلى حوالي 70 موظفا، وعزا ذلك إلى عامل البعد  وغياب التحفيز، وأضاف أنه وجد مهندس بدون مهمة في الوقت الذي يشغل فيه تقنيون رؤساء مصالح، وصحح هذا الاعوجاج الذي تركته سلفه عدة مشاكل داخلية خاصة بالمديرية الإدارية والمالية للوكالة، وترشيد استهلاك الوقود والاستغناء عن مجموعة من النفقات الزائدة.

     وأبرز حيدا أنه لا يمكن تسليم المساحات الأرضية إلا في إطار رخص استثنائية لمشاريع خاصة بالدولة أو الاستثمار بعد موافقة لجنة متعددة الأطراف على ذلك، فمثلا المنطقة المسماة البوليكون هي منطقة خضراء، لذلك تصدينا لكل محاولات الترامي عليها من خلال طرح العديد من المشاريع السكنية أو الإدارية والتي رفضت كلها، ووافقنا على انجاز ثانوية معارك تكل عبر مسطرة الاستثناء، هذه المسطرة التي شملت عدة مشاريع تهم الجيش بمدخل مدينة العيون الشمالي وحوالي 400 هكتار للقطب الحضري بمدينة بوجدور و مساحة لانجاز مشروع الطاقة الريحية.

   وبالنسبة لمقر الوكالة الحضرية والذي لم ينجز لحد الآن منذ 2006 رغم رصد الوكالة مبلغ 16 مليون درهم، وقد وافقت العمران على تتبع انجاز المشروع مقابل 5 في المائة من تكلفته، أوضح مدير الوكالة أن البقعة الأرضية  موجودة  كما أن هناك التصميم والمبلغ المالي المرصود للبناء، لكننا نتخوف من إشهار ورقة التقشف من طرف الوزارة. وفي ما يخص المخالفات، أكد حيدا أن الوكالة الحضرية لديها صفة مراقب من بين مجموعة من الشركاء كالسلطة والمجالس، ويتمثل عملها في تسجيل المخالفة وإحالة المخالفة إلى من يهمه الأمر فبالنسبة للملك الخاص توجه محضر المخالفات إلى رئيس المجلس البلدي مع نسخة للعامل أو الوالي وبالنسبة للتجزئات توجهها مباشرة لوكيل الملك، وأضاف أن حصيلة المراقبة وزجر المخالفات، فقد رصدت الوكالة 4655 مخالفة تتعلق بعدم احترام التصاميم المرخصة، و 412 مخالفة تتعلق بالبناء بدون الحصول على التراخيص الضرورية للبناء، و35 مخالفة تتعلق بعمليات البناء بالملك العمومي بدون سند قانوني.

   واستغرب مدير الوكالة الحضرية من الجو البارد الذي مرت فيه عمليات التصويت دون نقاش خلال المجلس الإداري في دورته السادسة، بالإضافة إلى غياب مجموعة من المنتخبين عن المجلس في الوقت الذي كانوا يحضرون بقوة بل يصرون على حذف توصيات كما وقع في المجلس الإداري الخامس للوكالة. وقدم لحسن حيدا حصيلة أنشطة الوكالة خلال الربع الأخير من سنة 2008 وسنتي 2009 و2010 وكذا برنامج عملها عن الفترة 2011 و2013. وأوضح حيدا أن الوكالة تواصل مجهوداتها على مستوى التدبير الحضري وتعزيز وتعميم العمل بالشباك الوحيد كآلية مؤسساتية أبانت عن نجاعتها وبتوفير كافة القواعد الخرائطية وصور الأقمار الاصطناعية التي تمكن من ضبط المجال وتدبيره بشكل أفضل. وأكد أن الوكالة مدعوة اليوم لتدعيم دورها وتعزيز مكانتها كشريك متميز للجماعات المحلية من ضمان تنمية مجالية متكاملة وهادفة وفق مقاربة مبنية على التشاور والتشارك والمبادرة البناءة. 

مقتطف من تقريــر الملاحظـة النوعيـة للانتخابـات الجماعيـة لـ 12 يونيــو 2009 بالربــاط والعيــون:

انشغل الرأي العام المحلي بجدل قانوني وسياسي حول موضوع توزيع عدد كبير من البقع الأرضية التي اعتبرها عدد من وكلاء اللوائح وممثلي الأحزاب جزءا من حملة انتخابية سابقة لأوانها، فيما أكد رئيس المجلـس البلدي بالنيابة على اعتبارها جزءا من ترتيبات عمليات إعادة إسكان مخيمات الوحدة وموظفي ومستخدمي البلدية؛ كما تلقى الفريق بعين المكان شهادات من قبل السكان بلوك(س)المحاذي لمؤسسة الأمين، بان الرئيس بالنيابة قد أعفاهم من رسوم الرخص مقابل التصويت على حزبه.

 







 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العقار بالعيون: أراضي المدنية تستغيث فهل من مجيب ؟

سكان حي الوحدة بالعيون يشتكون غياب المرافق الصحية والتبليط

سرقة تهز الوكالة الحضرية بالعيون

أما آن لهؤلاء أن يرحلوا؟ (مدراء المؤسسات العمومية)

رسالة إلى محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليساريو

اســتـــنـســاخ شــعــب

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"

هل سيتم طرد ديناصورات الانتخابات بالصحراء؟

فوضى وإضرابات ونشاط متزايد لمافيا الرمال والعقال في مدينة العيون والسكان ينتظرون واليا جديدا أكثر شج

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع طانطان تصف حي النهضة ب"الكارثي"

العقار بالعيون: أراضي المدنية تستغيث فهل من مجيب ؟

عاجل:عائلة حيدار تستنكر تصريحات الدخيل و الحضرمي و ولد الرشيد بعد نزع صفة الصحراوية عن أمينتو





 
أخبار الصحراء الغربية
تفاصيل 5 ساعات إلى سلا

الصحراء الآن تتضامن مع الزميل بوشلكة بعد الإعتداء عليه من طرف الأمن بالعيون

عاجل : اربع سنوات حبسا نافذة في حق القائد الجهوي السابق للدرك الملكي بكليميم

عاجل : الملك يتصل بالأمين العام هاتفياً بسبب خطورة الوضع في الكركرات

 
قريبا
 
أخبار دولية

نتائج صادمة : التحليل الجيني يثبت أن 56% من الإيرانيين اصولهم عربية و نسبة العرب من سكان تونس لا تتجاوز 4%


في ذكرى سقوط آخر ممالك المسلمين بالأندلس : حقائق تاريخية حول سقوط غرناطة .


بدخول 2017 : هذه الهواتف ستودع واتساب إلى الأبد


انتبه .. خطأ بسيط في استخدام «الواتس اب» يفضح كل اسرارك!


وزارة الداخلية و وزارة العدل : سنتعقب كل من أشاد بقتل السفير الروسي !


فيديو معارض سوري : حكام الجزائر اصطفوا مع المجرم و تقرير التلفزيون الجزائري شبيه بتقارير قنوات نظام بشار .


وزير خارجية الجزائر يستعير كلمات بشار الأسد و يصف ما حصل في حلب بأنه " انتصار للدولة السورية " .

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال


وزير الخارجية الجزائري : مستعدون لحل مشاكلنا مع المغرب بعيداً عن قضية الصحراء .

 

 

 شركة وصلة