مركز تحميل الصور
    أو على :E-Mail:saharaalan@gmail.com         لهذا نحن متشنجين يا والي الداخلة             المحكمة تُأجل قضية معتقلي أكديم إزيك الى شهر ماي القادم             عاجل : حادثة سير خطيرة بين شاحنتين قرب العيون تُخلف كارثة بيئية             ملحمة الحافلة، إبداع من نوع أخر             مفاجأة : غداً إنطلاق أول قناة على الأقمار الصناعية باللهجة الحسانية من مدينة العيون             لوبي الفساد بالعيون           

أول قناة رياضية بالصحراء مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور
  الرئيسية  فريق العمل  ارسل خبر  ميثاق الشرف
إعلان
 
استطلاع رأي



 
أدسنس
 
أدرى بشعابها
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
النشرة البريدية

 
كاريكاتير و صورة

لوبي الفساد بالعيون
 
الأكثر مشاهدة

الكشف عن قاتل الفنانة المصرية "معالي زايد"


بلسان محمد كريشان:قضية الصحراء الغربية المهملة


الإعلام يزعج أحمد حلمي و زوجته تنقد الوضع

 
ثقافة الصحراء
عبد الفتاح الساهل ممثل يعشق الصحراء و الفن الجميل

فوز فيلم "بحالي بحالك" بالجائزةالكبرى للمهرجان الإقليمي للفيلم التربوي القصير بالعيون

العقل و الجماعة في النفسية الصحراوية: (مقدمة في نقد العقل الجمعي الصحراوي)

 
الأكثر تعليقا
الصحافة الموريتانية تهاجم الطيب الموساوي و تصفه بالعنصري

إنفراد:ولد الرشيد يأمر برلمانيه بعدم التوقيع على ملتمس للعفو عن معتقلي أكديم إزيك

عبد العزيز:في حوار مع"الصحراء الآن"يتساءل عن غياب الحاجب الملكي الذي روج لحضوره منافسه خيا

 
ترتيبنا بأليكسا
PRchecker.info
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء الغربية

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  رياضة الصحراء

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  اللهم أني قد بلغت...

 
 

»  ثقافة الصحراء

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  بيع و شراء

 
 

»  في صميم الحدث

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  بورصة الناس

 
 

»  أدرى بشعابها

 
 
أخبار عربية

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب و الجزائر لدى جامعة الدول العربية .


أسوأ خمس مدن عربية لا تصلح للعيش : من ضمنها نواكشوط .


الحـريــّةُ فعل وجود وإيمان

 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
من أي منبر إعلامي تستقي أخبارك حول ما يقع في الصحراء؟
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المتهم هاهوا… و القضاء فين هوا… ؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2011 الساعة 18 : 00


 

 

 

 

الصحراء الآن:العيون

 

 

يعمد البعض، إلى إطلاق أسماء على غير مسمياتها، حتى يتهربوا من الالتزامات التي يوقعها عليهم الاسم الحقيقي للمسمى، فمثلا أصبحنا نطلق على سرقة الأراضي مسمى : الترامي على البقع الأرضية، و على التزوير في الانتخابات و شراء الذمم، لعبة ديمقراطية مفتوحة على جميع الاحتمالات، و أن يتحول شخص من فقير معدم، إلى غني مترف بين عشية و ضحاها، نسميه بكل روح رياضية: عصامي بداء من الصفر، و عندما نتحدث عن وضع تنظيمي ما -غير طبيعي-، نقول حالة شاذة، وعندما نرى و نشاهد بعض من أعضاء هذا التنظيم أو ذاك، ونرى في وجوههم وعيونهم علامات الحسرة والاستفهام كأنها تريد قول شيء ما؟ يبادر إلى الذهن فورا وبدون تردد أسئلة مفادها: لماذا الخوف من التفوه و قول الحقيقة ومجابهة الواقع المؤلم والكشف عن المستور,عما يدور في وجوههم وعيونهم....؟، أو أن ما يعيشه المرء من إحساس بالذنب وتأنيب الضمير, ألا يستدعي قول الحقيقة, والمصارحة مع الذات ومع الآخرين؟

فالتقرير النيابي لتقصي الحقائق في أحداث العيون،  أمسك "العصا من الوسط"، بعد ما لم يحمل المسؤولية المباشرة عن اندلاع تلك الأحداث إلى كل من، الاستقلالي حمدي ولدي الرشيد، رئيس المجلس البلدي للعيون، أو محمد جلموس والي العيون السابق، بعدما نشبت حرب بين الاثنين على صفحات الجرائد فقط، و لم تتطور إلى استدعاء المتهمين، إلى العدالة من أجل فتح تحقيق، فولد الرشيد لا يدخل ضمن مقدسات البلاد، لكي يتم الخوف من التحقيق معه بشكل مباشر، و لا جلموس لديه حصانة خاصة لكي يتم التغاضي عن مسائلته من طرف القضاء، إذا كان هذا الأخير نزيها. 
بهذا الشكل المخيف والمرعب، وإخفاء الحقيقة، الجميع يساهم في تأزم الوضع المتردي وتفاقمه, البعض بالسكوت,والبعض بالتواطؤ مع المسكوت, والبعض بالمسايرة والتملق, والبعض بالقول دون الفعل, والبعض بالمساهمة في التردي, والنتيجة معلومة للجميع هو على حساب تراجع، لا بل وفشل و سقوط شعار "دولة الحق و القانون".
إنه معلوم لدى الجميع وبدون أدنى شك إذا تم التهرب من الحقيقة الموجودة والتغاضي عنها بأساليب شتى وملتوية، لا يمكن إزالة ومعالجة الأخطاء والسلبيات التي تحصل هنا وهناك، لا بل حتى من يقول الحقيقة يعتبر غير مرغوب فيه، والنتيجة لا يمكن تغيير الوضع المتأزم في هذه الحالة، والخاسر الوحيد هو النظام ككل، وتحطيم المبادئ، وخلق اليأس والإحباط لدى كافة شرائح المجتمع بجميع أطيافها.
ترى ماذا يكون حال المجتمع؟ عندما تتحطم المبادئ في سبيل تحقيق غايات ومآرب شخصية وتكتلات سلبية، متجاهلين واجباتهم تجاه مجتمعهم وتجاه اليمين الذي أقسموا به على أنفسهم أو أصوات الناخبين التي في أعناقهم، إلا مما يؤسف له، أن البعض من الذين يعلمون بهذه الأخطاء قبل وقوعها يضعون رؤوسهم كالنعامة في الرمال، ولم يتجرؤوا بمصارحة الحقيقة ومجابهة الواقع الموجود ليتم محاسبتهم بشكل جدي وصحيح، وبهذا الشكل يظهرون اصطفافهم مع تلك القوى التي تريد إرجاع الوطن إلى عشرات السنوات إلى الوراء، تلك القوى، المتربصة المتكتلة والتي تعمل ليل نهار في الغرف المظلمة من أجل إعادة الحياة إلى قرون سحيقة عفا عنها الزمن، لا يهمهم المصلحة الوطنية بقدر ما يهمهم مصالحهم الشخصية والآنية تاركين المصلحة العامة خلف ظهورهم،
نحن نسمع، لا بل نلوك على ألسنتنا ليل نهار المثل القائل: وضع الإنسان المناسب في المكان المناسب،بدون أن نعمل من أجل تطبيقه على أرض الواقع تطبيقاً صحيحاً بما يرضي الضمير والمبادئ التي يتم النضال والعمل من أجلها وفي سبيلها.

و في الأخير، لا يمكن القول سوى أن : الحال يبقى على ما هو عليه  و على المتضرر اللجوء إلى قضاء الله، و ذالك أضعف الإيمان.







 

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لأرسال مواضيعكم

saharaalan@gmail.com


 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضيحة مالية تهز قلعة بلدية العيون

أما آن لهؤلاء أن يرحلوا؟ (مدراء المؤسسات العمومية)

محكمة العيون تدين مغتصب إبنته ببوجدور ب6 سنوات

المتهم هاهوا… و القضاء فين هوا… ؟؟

رسالة من معتقلي أكديم إزيك بسجن سلا2 يطالبون بإطلاق سراحهم بدون قيد او شرط

ذوي الاحتياجات الخاصة يتهمون سلطات كليميم بالتلاعب في الامتيازات المخصصة للمعاقين

إيقاف شخصان كانا وراء الهجوم المسلح على صالون حلاقة النساء بالعيون

المؤتمرالثالث عشر .....وشبح الاستنساخ

كـــــلام فـــي كـــــــلام

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"

المتهم هاهوا… و القضاء فين هوا… ؟؟





 
أخبار الصحراء الغربية
لهذا نحن متشنجين يا والي الداخلة

المحكمة تُأجل قضية معتقلي أكديم إزيك الى شهر ماي القادم

عاجل : حادثة سير خطيرة بين شاحنتين قرب العيون تُخلف كارثة بيئية

ملحمة الحافلة، إبداع من نوع أخر

 
قريبا
 
أخبار دولية

سباق التسلح الجزائري المغربي يقلق إسبانيا .


تحذيرات من خطورة " واتس اَب " الجديد و احتمال تحوله إلى مركز تجسس


نتائج صادمة : التحليل الجيني يثبت أن 56% من الإيرانيين اصولهم عربية و نسبة العرب من سكان تونس لا تتجاوز 4%


في ذكرى سقوط آخر ممالك المسلمين بالأندلس : حقائق تاريخية حول سقوط غرناطة .


بدخول 2017 : هذه الهواتف ستودع واتساب إلى الأبد


انتبه .. خطأ بسيط في استخدام «الواتس اب» يفضح كل اسرارك!


وزارة الداخلية و وزارة العدل : سنتعقب كل من أشاد بقتل السفير الروسي !

 
بيع و شراء

بــــيــــع و شــــــراء

 
حقوق الإنسان
 
في صميم الحدث
 
اللهم أني قد بلغت...
 
رياضة الصحراء
بالصور:المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم يعقد إجتماعا مهما..يشيد بتمثيلية منتخب الصحراء بكمبوديا ويثني على مولود أجف

دوري لحسن بوشنة لكرة القدم بمدينة الداخلة

جمعية النادي الأكاديمي للتايكواندو تُنظم دورة تكوينية بالعيون

الاتحاد الرياضي لكرة القدم داخل القاعة: انجازات مهمة رغم الصعوبات والعوائق توفير النقل والاحتضان أهم مطالب الفريق

رسمياً شباب الساقية الحمراء و جوهرة الصحراء في القسم الوطني الأول هواة مجموعة الجنوب

 
بورصة الناس

إذاعة فرنسا تنشر ما أسمته "فضيحة في موريتانيا"


ولد بولخير يؤكد نيته الجلوس مع النظام الموريتاني على طاولة الحوار


ذوو السجناء السلفيين يعتصمون أمام السجن المركزي للمطالبة بالكشف عن مكان اعتقالهم

 
أخبار مغاربية

ولد عبد العزيز يرفض الإحتكام لتصويت الشيوخ ويعرض التعديلات الدستورية على الإستفتاء الشعبي ( بث مباشر )


تقرير برلماني فرنسي يبدي قلقا بشأن الوضع في المغرب العربي بسبب صحة زعماء دوله


بعد الإعتذار لموريتانيا : شباط يستعد للإنتقام من مخالفيه داخل حزب الإستقلال

 
مركز تحميل الصور

 

 شركة وصلة